الأربعاء 30 سبتمبر 2020...13 صفر 1442 الجريدة الورقية

تجمع بين الأداء الخارق والفخامة.. تعرف على مواصفات سيارة مازيراتي MC20 الجديدة

سيارات MC20 white background_006
مازيراتي MC20

آية أحمد

كشفت مازيراتي عن تحفتها الهندسية الجديدة مازيراتي MC20، حيث تعد السيارة وصفة سحرية تجمع بين الأداء الخارق والفخامة المطلقة، مع اللمسة التصميمية الفريدة التي تتميز بها علامة مازيراتي.اضافة اعلان



وتصميم السيارة هو مزيج مثالي من 3 عناصر، الأناقة والرياضية والشخصية، فعنصر الأناقة ينعكس على التفاصيل والخطوط المذهلة في الهيكل الخارجي، وعنصر الرياضية يعني أن الهيكل تم تفصيله ليناسب الجزء الميكانيكي من السيارة من أجل تقديم أفضل أداء.


أما عنصر الأناقة ينعكس على التفاصيل والخطوط المذهلة في الهيكل الخارجي، وعنصر الرياضية يعني أن الهيكل تم تفصيله ليناسب الجزء الميكانيكي من السيارة من أجل تقديم أفضل أداء ممكن، ولهذا السبب تتميز بهيكل انسيابي طويل مع العديد من فتحات التهوية.


بينما عنصر الشخصية فهو جزء أساسي من هوية الصانع الإيطالي، فرغم أن السيارة تصميمها فريد لكنها تحافظ على هوية مازيراتي العريقة، وهذا يتضح في الواجهة الأمامية التي حصلت على أضواء طولية مسحوبة للخلف مع شبك تهوية منخفض يحتوي على شعار مازيراتي.

تأتي مع أضواء أفقية عريضة بتصميم مشابه لطرازات مازيراتي الأخرى، ونلاحظ أيضاً نظام العادم المزدوج ومشتت الهواء الكبير المصنوع من ألياف الكربون، ولأول مرة في سيارات مازيراتي لن تتواجد فتحة التهوية الثلاثية على غطاء المحرك في الأمام، لكن نظراً لأن المحرك يتمركز في وسط السيارة، فتم وضع الفتحة الثلاثية على النافذة الخلفية.

وتمثل MC20 توازنا مثاليا بين الحرفية اليدوية الإبداعية والهندسة الميكانيكية الدقيقة، حيث تم تصميم القسم العلوي من السيارة بشكل يدوي، في حين أن القسم السفلي مصمم بالاعتماد على الهندسة ليناسب ميكانيكيات السيارة بشكل مثالي.

لقد كانت الأيروديناميكية من أهم المحاور في عملية تصميم مازيراتي MC20، واستغرق العمل على هذا المحور أكثر من 2,000 ساعة عمل، وكل قطعة في الهيكل لها هدف معين ومصممة لكي تخدم أيروديناميكية السيارة، ومن أهم الأمثلة الزوائد الجانبية التي تندمج مع رفارف العجلات بهدف توفير أعلى انسيابية ممكنة لتدفق الهواء، وفتحات التهوية الموجودة أمام العجلات الخلفية التي تضمن تدفق الهواء للمحرك بدون التأثير على مقاومة السيارة للهواء، ويكتمل التصميم الخارجي الإبداعي مع أبواب أجنحة الفراشة التي تمنح السائق والراكب دخولاً سهلاً للمقصورة الداخلية.

وتتوفر السيارة الإيطالية الخارقة بـ 3 نسخ مختلفة هي الكوبيه، والكشف، والنسخة الكهربائية، وتعتمد كل النسخ على نفس الهندسة الأساسية والتصميم، لكن سيختلف توزيع ألياف الكربون نظراً لأن كل نسخة تحتاج لخصائص وبنية معينة، كما ستتوفر MC20 مع 6 ألوان للطلاء الخارجي، وكل لون تم تصميمه خصيصاً للسيارة ويرتبط بشكل مباشر مع الحرفية والهوية الإيطالية من جهة، ومع عراقة وتاريخ علامة مازيراتي من جهة أخرى.

نجحت شركة مازيراتي فعلاً في خلق توازن بين الفخامة والرياضية، مع أفضلية متوقعة للناحية الرياضية في مقصورة MC20، حيث تتمتع بمقاعد رياضية مع تصميم فريد للفرش، وعجلة قيادة رياضية مع أزرار أساسية تشمل زر Launch Control وزر تشغيل المحرك، وخلف عجلة القيادة تتمركز مقابض تنقيل كبيرة مصنوعة إما من ألياف الكربون أو الألمونيوم بحسب رغبة العميل.

أما الكونسول الوسطي فهو بسيط في تصميمه ويحتوي فقط على زرين لناقل الحركة وأزرار التحكم بالنوافذ والصوت، مع شاحن لاسلكي للجوال، بالإضافة إلى مقبض دوار للاختيار بين وضعيات القيادة، التي تشمل وضعية GT و Sport و Wet و Corsa، ولإضفاء طابع رياضي للمقصورة تمت إضافة ألياف الكربون على عجلة القيادة والكونسول الوسطي والتابلوه وأعلى لوحة العدادات.

أبرزها شاشتين مقاس 10.25 بوصات، الأولى هي شاشة لمسية HD للنظام الترفيهي تتميز بطبقة مضادة لانعكاس الضوء من أجل توفير أفضل رؤية ممكنة حتى في النهار، والثانية هي شاشة TFT للوحة العدادات الرقمية، وسيدعم الشاشتين نظام MIA المتطور من مازيراتي، الذي يوفر الاتصال بتطبيق أليكسا وشبكة إنترنت WiFi.

وتشمل تجهيزات المقصورة نظام صوتي مكون من 6 سماعات بصورة قياسية أو نظام اختياري بمستوى أعلى مكون من 12 سماعة، وهناك أيضاً مرآة رقمية للرؤية الخلفية أكثر عملية من المرآة التقليدية، وبالحديث عن العملية، ستوفر السيارة صندوقين للأمتعة، الصندوق الأمامي سعته 47 لتر، والصندوق الخلفي سعته 101 لتر.

القلب النابض لسيارة مازيراتي الخارقة هو محرك V6 مزدوج التوربو سعة 3 لترات بقوة 630 حصان عند 7,500 دورة في الدقيقة، مع عزم دوران 730 نيوتن-متر عند 3,000 دورة في الدقيقة، متصلاً بناقل حركة مزدوج القابض من 8 سرعات.

والمحرك يحمل اسم "نينوتو" ويعتبر نقلة نوعية في عالم السيارات الإنتاجية، حيث يعتمد على تقنية غير متوفرة إلا في سيارات الفورمولا 1 تُدعى Maserati Twin Combustion، وهي تتمثل بحجرة احتراق مزدوجة لكل أسطوانة، والأمر المبهر في هذا المحرك هو أنه قادر على توليد 210 أحصنة لكل لتر، مما يجعله أقوى محرك V6 إنتاجي في العالم.