الإثنين 13 يوليه 2020...22 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

ماذا لو «ألبرت أينشتاين وإيزاك نيوتن» كانوا في مصر.. قصة قصيرة

صحافة المواطن

محمد فايق


-انت بتستهبل يا ألبرت يا اينشتاين؟؟

*في ايه يا ايزاك مالك داخل بزعابيبك كده ليه عالصبح!

-مدام وفاء بتقول انك داير تدور على دمغة من امبارح!

*ايوة محتاج بـ 5 جنيه دمغة عشان بحث هقدمه لأستاذ عبدالصبور بكرة
إن شاء الله.. مالك ف ايه؟

-أحمس يعني!.. بحث ايه اللي هتقدمه انت هتزيط!

*لأ انا اللي أحمس بقى!.. انت مال أهلك يا حشري!

-مال أهلي طبعا!.. امال مال اهلك انت؟!.. انا يا ننوس عين أمك اللي بقدم أبحاث هنا بس!.. فاهم؟!

*ليه يعني؟.. على راسك ريشة؟؟.. بتشب شاي من ستاربكس مثلا وأنا بشب من بوفيه المصلحة؟؟ بتجيب شندوشتات من كوك دوور وانا بجيب طعمية من البت زينب؟؟.. ما كلنا بنجيب طعمية من زينب ونشب شاي من الواد سيد!

-الكلام ده عندها!.. شوف بقى يا برنس، انت تاكل عيش ف المصلحة هنا وانت ساكت زيك زي بقية الموظفين!.. لكن هتعملي فيها باحث ومخترع وبتاع، يبقى آخرك الأرشيف تنصص شندوشت الطعمية مع الصراصير!

*جرى ايه يا ايزاك يا نيوتن!.. ما تبطلوا أم النفسنة دي بقى!.. طب ايه رأيك بقى هقدم البحث لأستاذ عبد الصبور بكرة؟!.. وابقى وريني هتعمل ايه!

-مش هتعرف يا ناصح.. الدمغة كلها معايا.. ف جيبي!.. ابقى وريني انت هتقدم البحث ازاي!

*ماشي يا عم نيوتن.. نتقابل بكرة ف مكتب أستاذ عبدالصبور ونشوف هو هيقول ايه!

**تاني يوم – مكتب أستاذ عبد الصبور**

عبدالصبور: في ايه يا نيوتن؟ في ايه يا اينشتاين؟؟ عاملين غاغة ف المصلحة من امبارح ليه؟؟

نيوتن: ألبرت عامل بحث يا أستاذ عبدالصبور!

عبدالصبور: صحيح الكلام ده يا ألبرت؟

اينشتاين: أيوة يا أستاذ عبدالصبور

عبدالصبور: احنا مش قلنا الـ 50 بحث اللي مطلوبين مننا ف السنة، نيوتن هو اللي هيظبطهم ويأرشفهم؟.. مش عايزين وجع دماغ من الوزارة يا
أينشتاين!.. انت دماغك ناشفة ليه؟؟
اينشتاين: يا فندم عارف كل الكلام ده والله.. بس البحث ده بالذات كان لازم يتعمل يا أستاذ عبدالصبور!
عبدالصبور: ليه بقى يا ألبرت؟ اشمعنى ده؟؟

أينشتاين: أقولك يا أستاذ عبدالصبور... دلوقتي نيوتن لما اتكلم عن الجاذبية بين الكواكب والشمس، قال إنها عاملة زي الخيط الغير مرئي اللي بيشد الكواكب ويربطها بالشمس ف مدىات محددة بحيث إنها ماتفلتش وتفضل مشدودة ناحية الشمس.. صح كده؟
نيوتن: آه يا خويا صح.. عايز ايه بقى؟

اينشتاين: الكلام ده لامؤاخذه فاكس!

نيوتن: نعم يا حبيبي؟؟ انت يا معفن بتقول على كلامي فاكس؟؟

عبدالصبور: بس يا نيوتن أصبر.. ليه بتقول كده يا اينشتاين؟

اينشتاين: لأن لو فرضنا إن الجاذبية اللي بين الشمس والكواكب اتقطعت فجأة، ايه اللي هيحصل؟؟

نيوتن: هيحصل قانون الحركة الأول بتاعي يا ناصح!.. الكواكب هتفلت من المدىات بتاعتها وتنطلق ف الفضاء بلا رابط ولا ضابط!

اينشتاين: حلو أوي.. وده هيحصل أول ما الجاذبية تتقطع ولا بعد شوية؟

نيوتن: أكيد أول ماتأثير القوة يروح يا فالح!.. هرجع أقولك تاني: ده قانون الحركة الأول اللي "أنا" عملته!

اينشتاين: أهو ده بقى كلام فاكس!.. لأن معنى كده إن سرعة الجاذبية أكبر من سرعة الضوء!

نيوتن: مش فاهم!

عبدالصبور: ولا أنا!

نيوتن: استنى انت يا عبدالصبور!.. قصدك ايه يا نيلة!

اينشتاين: ماتشتمش يا زفت!.. انت بتقول إن أول ما تأثير الجاذبية يتقطع، الكواكب هتدور على حل شعرها ف الفضاء وقتي.. وكل كوكب هينطلق ف آخر اتجاه كان متوجه ناحيته قبل ما الجاذبية تنقطع.. صح كده؟

نيوتن: صح

اينشتاين: المسافة بين الأرض والشمس 150 مليون كيلومتر تقريبا.. الضوء بيقطعها ف 8 دقايق.. يعني لو الشمس دي ليها زرار أو كوبس، ضوئها هياخد 8 دقايق عشان يوصلنا هنا ونشوفه بعد ما نفتح الكوبس.

نيوتن: أيوة عايز ايه يعني؟

اينشتاين: ازاي يبقى تأثير الضوء ياخد 8 دقايق عشان يوصل من الشمس للأرض، وتأثير الجاذبية يحصل ف ساعتها ف نفس اللحظة بدون استغراق أي وقت؟؟.. ماهو ده معناه حاجة من 2: إما الجاذبية أسرع من الضوء وإما تعريفك يا ايزاك يا نيوتن للجاذبية غلط!

عبدالصبور: طب ما يمكن الجاذبية دي أسرع من الضوء!

نيوتن: ماقولنا اهمد انت يا عبدالصبور!.. الضوء ثابت كوني.. الضوء هو أسرع شيء ف الوجود.. ماينفعش أساسا يكون في حاجة أسرع منه!..

المتخلف اينشتاين ده كلامه صح!

عبدالصبور: هاار أسود!! طب البحث بتاعك الأولاني يا نيوتن أكيد راح الوزارة من 10 سنين!! وزمانو قيد الدراسة!.. أستاذ عبدالمغني يقول عليا ايه دلوقتي؟؟.. انتو فاهمين ده معناه ايه يا اساتذة؟؟.. طلب إعادة النظر في بحث مقدم في خلال العشر سنوات الماضية محتاج نوعية معينة من الدمغة مش موجودة إلا ف خزانة وزارة المالية!!

اينشتاين: طب والعمل؟؟

نيوتن: طرمخ عالبحث ده يا اينشتاين بقى!.. قطعه يا أخي ولا أكنك عملته!.. مش قصة يعني!

اينشتاين: مش قصة!!.. بقولك مفيش حاجة اسمها جاذبية، تقولي مش قصة؟؟

نيوتن: أقولك ايه يعني يا اينشتاين؟؟ هتروح انت وزارة المالية تجيب الدمغة بتاعت إعادة النظر عشان نسحب البحث بتاعي ونقدم البحث بتاعك؟؟

اينشتاين: أحمس!.. لأ طبعا مش رايح!.. مفيش غير اتوبيس صفط اللبن اللي بيروح هناك وبيبقى لحم على بعضو الصبح!

نيوتن: شوفت بقى؟؟

اينشتاين: طب والحل؟؟ انا خلاص سحبت نموذج تقديم الأبحاث من مدام وفاء!.. دي وليه لتاتة وهتفضح أمي!

عبدالصبور: خلاص خلاص.. أنا عندي حل.. هات البحث ده يا اينشتاين..
اينشتاين: اتفضل

(عبد الصبور بيطلع قلم أحمر من الدرج وبيكتب على البحث: تم رفض البحث المقدم لعدم استيفاء الدمغة)
**ماذا لو: ألبرت اينشتاين – ايزاك نيوتن كانوا في مصر