الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

وزير إسرائيلى: الاتفاق مع "فتح" يجعلنا نواجه إرهاب "حماس"

خارج الحدود
وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينت

غزة أ ش أ


أكد وزير الاقتصاد الإسرائيلي ورئيس حزب "البيت اليهودي" اليميني نفتالي بينت، دعمه لأي اتفاق حقيقي مع الفلسطينيين تجاوبا مع المصالح الأمنية.
اضافة اعلان

ونقل راديو "صوت إسرائيل" اليوم الأحد، عن بنيت إشارته إلى أن المفاوضات الجارية حاليا، لم تتناول قط المشكلات الشائكة مثل الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل، مؤكدا ضرورة حماية المصالح الإسرائيلية خاصة الأمنية دون الرضوخ لأي ضغوط خارجية.

وحذر الوزير من سيناريو التوصل إلى اتفاق مع حركة "فتح" وحدها ؛ لأن ذلك سيعقبه إعلان حركة "حماس" عن استمرار الإرهاب والمطالبة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

من جهته، أكد رئيس كتلة حزب العمل في الكنيست الإسرائيلي يتسحاق هرتصوغ، ضرورة التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، وإعطاء الفرصة لإنجاح الجهود الحثيثة التي تبذلها الإدارة الأمريكية.

وانتقد هرتصوغ - في تصريح خاص لراديو "صوت إسرائيل" اليوم - موقف وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان الذي استبعد أي اتفاق مع الفلسطينيين في الوقت الراهن. 

واعتبر المسئول الإسرائيلي أن موقف ليبرمان غير صحيح ومتناقض مع المصلحة الإسرائيلية ذاتها.. مؤكدا أن حزب العمل سيدعم أي خطوة تأريخية في حال إقدام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عليها.