الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

مصرف ليبيا يناقش مكافحة تمويل الإرهاب بحضور إخواني متهم بالتعاون مع القاعدة وداعش

خارج الحدود 4964A2CE-9F8F-41B0-BC6B-1F51ADB8AFAE-scaled
الإخواني مصطفى المانع خلال حضوره الاجتماع

أعلن مصرف ليبيا المركزي في طرابلس أمس الأربعاء عن عقد اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب اجتماعًا بمقر المصرف كان أهم ما ناقشته ملف الفساد.

اضافة اعلان

وكانت المفاجأة بحسب "المرصد" الليبي أن اللجنة التي ستكافح غسل الأموال وتمويل الإرهاب قد انعقدت برئاسة الصديق الكبير بحضور أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين في مصرف ليبيا المركزي وهو أحد الكوادر الهاربة رفقة أشقائه من بنغازي بعد تورطه في منح جواز خاص للإرهابي المعتقل عماد الشقعابي.

 

ورغم أن هذا الإخواني لم يذكر المصرف اسمه في البيان ضمن أسماء الحاضرين إلا أن صورًا للاجتماع كشفت عن هُويته وهو مصطفى المانع مستشار الكبير وعضو مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمارات وأحد الكوادر الهاربة رفقة أشقائه من بنغازي.

 

وناقشت اللجنة الاستعداد لعمليات التقييم المنتظر إجراؤها لنظام مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في البلاد، والالتزامات القائمة على مؤسسات الدولة بالخصوص.

 

كما تم مناقشة آليات التنسيق والتعاون المحليين في مجال مكافحة الفساد لارتباطه الوثيق بجرائم غسل الأموال، وقد خلص الاجتماع إلى تشكيل فريق عمل بين وزارة الداخلية ومكتب النائب العام ووحدة المعلومات المالية الليبية.

 

ويعتبر مصطفى المانع أهم كوادر الإخوان المسلمين في مصرف ليبيا المركزي رفقة آخرين من أمثال فتحي عقوب وسليمان عبد القادر المراقب السابق للجماعة وآخرين.

 

ومن الافت جدًا أن اللجنة تناولت ملف مكافحة تمويل في وقت يشغل فيه علي شقيق مصطفى المانع منصب رئيس ما تُسمى "الهيئة البنغازية" وهو أيضًا عضو في جماعة الإخوان المسلمين الليبية ومن قياداتها البارزة المرتبطة بشورى بنغازي المرتبط بدوره بتنظيمي القاعدة وداعش.