الإثنين 21 سبتمبر 2020...4 صفر 1442 الجريدة الورقية

مسئول ألماني يطالب بوقف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

خارج الحدود
هورست زيهوفر

وكالات


أعرب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الألمانية هورست زيهوفر، عن تشككه في احترام المبادئ الأساسية الدستورية من جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عند التعامل مع محاولة الانقلاب الفاشلة في بلاده.
اضافة اعلان

وشدد على ضرورة ألا يتم إعفاء تركيا من التأشيرة بشكل كامل، مؤكدًا أنه لابد أيضًا من وقف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي على الفور.

وقال زيهوفر، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس حكومة ولاية بافاريا اليوم الإثنين قبل اجتماع مجلس إدارة حزبه في مدينة ميونيخ الألمانية: "في هذه اللحظة لابد من الاهتمام بهذا الشأن".

جدير بالذكر أن الحزب البافاري، هو الحزب الشقيق لحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي فيما يعرف بالتحالف المسيحي، الشريك الأكبر في الائتلاف الحاكم في ألمانيا.

وتابع زعيم الحزب البافاري في تصريحاته عن عواقب محاولة الانقلاب في تركيا قائلًا: "المزيد من أردوغان وتراجع سيادة القانون، هذا هو تخوفي".

وأكد أن حزبه يشعر بشكل لا ريب فيه أن انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي ليس مطروحًا، سواء على المدى المتوسط المدى أو البعيد.

ومن جانبه، أكد الأمين العام للحزب البافاري أندرياس شوير قائلًا: "إن أردوغان في مرحلة اختبار حاليًا".

وعلق شوير على عمليات "التطهير" التي أعلنتها الحكومة التركية بعد محاولة الانقلاب قائلًا: "ذلك ليس من مفاهيم دولة القانون والديمقراطية".