الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

كوريا الشمالية تستعد لإطلاق صاروخ باليستي قبل المناورات الأمريكية

خارج الحدود
صورة أرشيفية

وكالات


تستعد كوريا الشمالية على الأرجح، لإطلاق صاروخ باليستي قبيل مناورات بحرية أمريكية كورية جنوبية مشتركة مرتقبة الأسبوع المقبل، بحسب تقرير صحفي في سيؤول نقلًا عن مصادر حكومية.اضافة اعلان


وقالت البحرية الأمريكية امس الجمعة، إن حاملة طائرات أمريكية ستتقدم المناورات المرتقبة، في عرض جديد للقوة بوجه كوريا الشمالية فيما يتصاعد التوتر إزاء البرنامجين النووي والصاروخي لبيونج يانج، وفقًا لما نقله موقع "إمارات 24".

ومن المرجح أن تثير تلك المناورات غضب بيونج يانج التي سبق أن حذرت من أي مناورات مشتركة.

ونقلت صحيفة دونج إيلبو عن مصدر حكومي أن صورًا التقطت بالأقمار الاصطناعية تظهر صواريخ باليستية مركزة على منصات إطلاق يتم إخراجها من حظيرة عسكرية قرب بيونج يانج وفي محافظة فيونجان في الشمال.

ويشتبه مسئولون عسكريون أمريكيون وكوريون جنوبيون بأن بيونجج يانج قد تكون تستعد لإطلاق صواريخ قادرة على ضرب الأراضي الأمريكية.

ويمكن أن يكون ذلك، الصاروخ الباليستي العابر للقارات هواسونج-14 القادر على بلوغ ألاسكا، أو هواسونج-12 المتوسط المدى الذي هددت بيونج يانج بإطلاقه باتجاه جزيرة جوام الأمريكية في أغسطس، بحسب التقرير.

ورفض متحدث باسم وزارة الدفاع التعليق على التقرير قائلًا: "لا نعلق على أي مسائل متعلقة بالاستخبارات العسكرية"، مضيفًا "نراقب الشمال عن كثب".

وتأتي المناورات المشتركة التي تقودها حاملة الطائرات الأمريكية "يو اس اس رونالد ريجان" بعد رصد تحركات لمعدات عسكرية أمريكية في محيط شبه الجزيرة الكورية في الأيام القليلة الماضية، كما تأتي بعد إطلاق بيونج يانج صواريخ وقيامها بتجربة نووية سادسة هي الأقوى لها، الشهر الماضي في تحد لمجموعة من العقوبات الدولية.