الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

كمامة ترامب حديث العالم.. سر القرار وأول تعليق من الرئيس

خارج الحدود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أفادت وسائل الإعلام المحلية بذهاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مستشفى "والتر ريد" العسكري لزيارة المحاربين القدامى الجرحى والطواقم الطبية الذين يعالجون المصابين بكوفيد-19.

اضافة اعلان

 

 

وأرتدي ترامب قبل لقاءه بالمحاربين القدامى، كمامة سوداء لتكون هذه هي المرة الأولى التي يرتدي فيها الكمامة علنية بعد تفشي الجائحة.



وقال ترامب : "أعتقد أن ارتداء الكمامة شيء رائع، أظن أنني إن كنت في المستشفى، خاصة في هذه الظروف حيث أتحدث مع الكثير من الجنود، والناس الذين خرجوا من العمليات، أعتقد أن ارتداء الكمامة شيء رائع، لم أعارض أبدا ارتداء الكمامات، أثق أن لها أهمية كبيرة في بعض الأحيان والأماكن".



أسباب ارتداء الكمامة

وبحسب شبكة «CNN» الأمريكية، فأن ارتداء ترامب الكمامة هذه المرة جاء بناء على طلب شديد من قبل زملائه، حيث يعتقدون أنه إذا ارتدى ترامب الكمامة علنيا، فإنه سيكون قدوة لمن يدعمه وللشعب الأمريكي.



ترامب يتراجع

وتراجع ترامب عن تصريحاته السابقة، قبل تلك الزيارة، إذ أعلن أنه سيرتدى قناعا طبيا في مركز والتر ريد الطبى العسكرى، مشيرا إلى أنه يحب ارتداء الأقنعة في الأماكن المناسبة.

 



انتقادات حادة


وكان الرئيس الأمريكى يرفض ارتداء القناع، حيث كان يظهر دائما بدون كمامة فى كل تنقلاته، ما جعله يواجه انتقادات حادة طوال الفترة الماضية بحجة أنه لا يرتدى كمامة مثلما ينبغى أن يفعل أثناء تأدية مهامه كرئيس لدولة أصيب أكثر من ثلاثة مليون منها بالفيروس التاجي.

 


وتعرض ترامب للانتقادات حتى من داخل حزبه الجمهورى فى ‏الأسابيع الأخيرة.، ولم يكن من الواضح ما إذا كان سيتم تصويره وهو يرتدى قناعًا أثناء الزيارة، لأن مثل هذه الزيارات غالبًا ‏ما تكون مغلقة أمام وسائل الإعلام لحماية خصوصية الجنود الجرحى الذين يتلقون العلاج.





وتأتى زيارة الرئيس الأمريكي للقوات والموظفين وسط تصاعد حالات الإصابة بـ ‏COVID-19‎‏ فى الولايات ‏المتحدة، والتى لا تزال لديها أعلى معدل فى العالم لحالات العدوى والوفيات.‏


وأصيب أكثر من 3.2 مليون شخص فى الولايات المتحدة بالفيروس، أى ما ‏يقرب من ربع حالات الإصابة البالغة 12.6 مليون فى جميع أنحاء العالم، وفقًا لإحصاءات ‏جامعة جونز هوبكنز.، وتمثل أكثر من 134000 حالة وفاة فى الولايات المتحدة أكثر من ربع عدد الوفيات ‏بـ192.000 وفاة تقريبًا فى جميع أنحاء العالم.‏



وكان ترامب قد زار والتر ريد آخر مرة فى نوفمبر 2019، وكانت الزيارة غير مقررة وسرية، ‏ووصفها البيت الأبيض بأنها “فحص مؤقت” بعد تسعة أشهر من فحصه الطبى السابق، ‏ورفض البيت الأبيض التكهنات بشأن أى قضايا عاجلة أو حادة تتعلق بصحة ترامب.