السبت 5 ديسمبر 2020...20 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

كشفوا موقف البيانات الحساسة.. بيان عاجل من حملة ترامب بعد تعرض موقعها للاختراق

خارج الحدود 1017225225_0_92_3513_1989_1000x541_80_0_0_68dc41651068e7a8d164b5084ab1292e
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

علقت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت مبكر من اليوم الأربعاء، على عملية الاختراق التي طالت الموقع الإلكتروني الخاص بها.

وقال تيم مورتو، المتحدث باسم الحملة الانتخابية في تغريدة على موقع تويتر، إنه "تم اختراق موقع الحملة الإلكتروني للرئيس ترامب لفترة وجيزة".اضافة اعلان


وأكدت الحملة الانتخابية لترامب في بيان، أن "موقعها الإلكتروني الرسمي تعرض للتشويه يوم الثلاثاء، وأنها تعمل مع جهات إنفاذ القانون لتحري مصدر الهجوم".


وأضافت الحملة في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني، أنه "لم يكن هناك أي كشف لبيانات حساسة لأنه لا يتم تخزين أي منها بالفعل على الموقع".




وتعرض موقع حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للاختراق، في وقت مبكر من اليوم الأربعاء، ووجه المهاجمون رسالة للناخبين مؤكدين أن لديهم أسرارا عن نشأة فيروس كورونا المستجد.

ويأتي الاختراق قبل أقل من أسبوع على الانتخابات الرئاسية الأمريكية، المقرر لها يوم 3 نوفمبر المقبل، في وقت تتهم فيه جهات حكومية واستخباراتية أمريكية دولا خارجية بمحاولة التدخل في السابق الانتخابي.



ووجه المهاجمون رسالة بعد السيطرة على الموقع الإلكتروني لفترة وجيزة قالوا فيها، "لقد اكتفى العالم من الأخبار الأخبار الكاذبة التي ينشرها الرئيس دونالد جيه ترامب يوميا.. حان الوقت ليعرف العالم الحقيقة"، وفقا لموقع شبكة "فوكس نيوز".

وزعم المهاجمون أيضا أن "أجهزة متعددة في حملة الرئيس تم اختراقها مما أتاح لهم الوصول الكامل إلى ترامب وأقاربه".

كما ادعى منفذو الهجوم الإلكتروني، "أنهم حصلوا على معلومات سرية تُظهر أن (إدارة ترامب متورطة في أصل فيروس كورونا)".

وأشار المهاجمون، إلى أن "الرئيس ترامب تواطأ مع جهات أجنبية للتلاعب بانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020".

وبحسب موقع "بيزنيس إنسايدر"، "لا يوجد أي دليل على أن منفذي الهجوم تمكنوا من الوصول إلى هذه المعلومات".

وتضمنت الرسالة التي وجهها منفذو الهجوم، "عناوين لمحفظتي عملات مشفرة" وحثت زوار الموقع على "التصويت" لـ (معرفة ما إذا كان يجب أو لا ينبغي الإفصاح عن المعلومات السرية المزعومة) عن طريق إرسال الأموال إلى إحدى المحفظتين".

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟