السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

كان يشكك في الفيروس ويعتبره "فبركة إعلامية".. الرئيس البرازيلي يعلن إصابته بكورونا

خارج الحدود 147-011605-president-brazil-heads-states-mission-bring-tesla_700x400
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو

كشف الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، عن ظهور أعراض إصابته بفيروس كورونا "كوفيد- 19"، مشيرًا إلى أنه ألغى اللقاءات ويتناول دواء هيدروكسي كلوروكوين.

ونقلت صحيفة "سي إن إن" برازيل، عن بولسونارو، الذي تخطى عتبة الـ65 عامًا في مارس، قوله "إن درجة حرارته تبلغ 38 درجة مئوية ومستوى الأكسجين بالدم 96 بالمئة، ويتناول عقار هيدروكسي كلوروكوين".

وكشف الرئيس أنه ألغى كافة لقاءات هذا الأسبوع نظرا للأعراض.

اضافة اعلان
 

ومعروف أن الرئيس البرازيلي بولسونارو كان يشكك في خطورة وأبعاد المشكلة المتعلقة بتفشي فيروس كورونا، معتبرا أن هذه القضية "إلى حد كبير فبركة" إعلامية.

 

وتحدى بولسونارو صراحة إجماع خبراء الصحة العامة على ضرورة إبطاء تفشي المرض.


وانتقد أوامر الإغلاق والتباعد الاجتماعي الصادرة عن حكام ورؤساء البلديات، قائلا إن "أضرارهما الاقتصادية أسوأ من المرض".

وشارك بولسانارو في سلسة احتجاجات في برازيليا دون أي تقيد بالمعايير الصحية للوقاية من الفيروس، وحمل الأطفال لالتقاط الصور معهم، كما لم يمتنع عن مصافحة أنصاره.