الثلاثاء 20 أكتوبر 2020...3 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

قصة صور أقمار صناعية لسد النهضة أكدت اثيوبيا صحتها

خارج الحدود 1
سد النهضة

بعد نشر عدد من الوكالات الإخبارية العالمية بالأمس، مجموعة صور التقطتها الأقمار الصناعية أظهرت بدء إثيوبيا في ملء سد النهضة، وجدت أديس أبابا ضرورة الاعتراف رسميًا ببدء عمليات الملء، والتي جاءت خلافا لتعهداتها المسبقة بعدم الشروع في أي خطوة من جانب أحادي دون التوصل لاتفاق مع مصر والسودان.

اضافة اعلان


وأعلن وزير الري والمياه والطاقة الإثيوبي، سيليشي بيكيلي، بدء ملء وتخزين المياه في سد النهضة الإثيوبي رسميا، وذلك بعد يومين من انتهاء جولة المفاوضات مع مصر والسودان دون وصول الأطراف الثلاثة إلى أي اتفاق.


وبينت الصور التي انتشرت بالأمس، ارتفاعا في منسوب المياه في الخزان الإثيوبي، ما أثار موجة تساؤلات، لا سيما أن أديس أبابا أعلنت مرارا في أوقات سابقة رفضها التفاهم مع مصر والسودان على آلية ملئه.


وقال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، في خطاب أمام البرلمان الإثيوبي، الأسبوع الماضي، إنه إذا لم تملأ إثيوبيا السد فسيعني ذلك أننا قد وافقنا على هدمه".


في حين قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن الخط الأحمر بالنسبة لمصر في قضية سد النهضة هو "وقوع الضرر الجسيم، وهو شيء غير مشروع في إطار القانون الدولي، ولن تقف مصر وأجهزتها دون التعامل الحازم معه".


من جانبه نفى الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري اليوم الأربعاء، المزاعم التي يتم ترديدها بأن مصر تأخذ حصة الأسد في مياه نهر النيل، مضيفًا: "هذا كلام خاطئ، لأننا نحصل على الحد الأدنى من مياه النيل".