الأحد 25 أكتوبر 2020...8 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

صيد داعشي ثمين للجيش النيجيري بولاية بورنو

خارج الحدود الجيش النيجيري
الجيش النيجيري

أعلن الجيش النيجيري، اليوم الخميس، أنه قتل عددا من قيادي جماعة مرتبطة بتنظيم داعش الإرهابي، بعد عملية كبيرة في منطقة بحيرة تشاد في ولاية بورنواضافة اعلان


وقال المتحدث الإعلامي باسم الجيش النيجيري الميجور جنرال جون انيتشي، إن جميع القياديين هم أعضاء الفرع النيجيري لتنظيم داعش الإرهابي في غرب أفريقيا (ايسواب).

وأدت العملية الأمنية إلى تدمير العديد من معسكرات الإرهابيين المعروفة ومخابئهم الموجودة في كل من تونبون جيني وتوبنون إنبوروو وتونبون كايوما وتونبون كازا وتونبون فولاني على مشارف بحيرة تشاد في منطقة كوكاوا للحكم المحلي بولاية بورنو.

وجاء البيان بعد أقل من أسبوع من مقتل قائد لواء قوة المهام الـ25 بالجيش النيجيرى في دامبوا الكولونيل داهيرو باكو في كمين .

ويعد باكو أحد كبار الضباط العسكريين الذين لقوا حتفهم منذ أن بدأت جماعة بوكو حرام تمرداً قبل أكثر من 10 سنوات.

وتشكل بوكو حرام تهديدا مستمرا للمجتمعات في شمال شرق نيجيريا، كما تشن هجمات في تشاد والنيجر والكاميرون، وأسفرت عملياتها عن قتل عشرات الآلاف من الأشخاص وتشريد ما يقدر بنحو 2.5 مليون شخص من ديارهم.

وهدف تلك الجماعة هو فرض تفسير صارم للشريعة الإسلامية.

وفي 19 أغسطس الماضي، كشفت مصادر محلية عن احتجاز مئات الرهائن على يد مسلحين من تنظيم "داعش" الإرهابي، في بلدة شمال شرق نيجيريا.

وكوكاوا بلدة تقع قرب مدينة باغا الكبرى على ضفاف بحيرة تشاد، في منطقة تسيطر عليها مجموعة بايعت داعش بعد أن انشقت عن حركة بوكو حرام عام 2016.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟