الإثنين 21 سبتمبر 2020...4 صفر 1442 الجريدة الورقية

روسيا: لا داعي لموافقة مجلس الأمن على استخدام قاعدة همدان

خارج الحدود
صورة أرشيفية

وكالات


أكدت الخارجية الروسية اليوم الإثنين، أنه لا داعي لنيل موافقة مجلس الأمن الدولي على استخدام الطائرات الروسية لقاعدة "همدان" الإيرانية.

اضافة اعلان
وفي وقت سابق اليوم أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرات الحربية الروسية التي وجهت ضربات مكثفة إلى مواقع التنظيمات الإرهابية في سوريا انطلاقا من قاعدة همدان في إيران عادت إلى روسيا بعد تنفيذ مهامها بنجاح.

وقال الناطق باسم الوزارة اللواء إيجور كوناشينكوف في تصريحات نشرها موقع روسيا اليوم أن عودة الطائرات الروسية من القاعدة الإيرانية إلى أراضي روسيا "جاء إثر نجاحها في تنفيذ المهام القتالية المطروحة أمامها"، مضيفا أن القوات الجوية والفضائية الروسية ستستخدم قاعدة همدان في المستقبل إذا تطلب الوضع الميداني في سورية ذلك على أساس الاتفاقيات بين البلدين في مجال محاربة الإرهاب.

وفي السياق ذاته أكد مصدر إيراني مطلع في تصريح لوكالة "إنترفاكس" أن طهران "ما زالت مستعدة لتقديم بنيتها التحتية ليس في همدان فقط بل في مناطق أخرى للطائرات الروسية" مبينا أن توقف روسيا عن استخدام قاعدة همدان في الوقت الراهن "لا يعني أن طهران غيرت موقفها من التعاون مع موسكو في مجال محاربة الإرهاب الدولي".

وأوضح المصدر أن تعليق استخدام روسيا لقاعدة همدان جاء "بقرار روسي أحادي وهو إقرار بإتمام العملية التي استخدمتها روسيا من أجلها" نافيا أن "تكون طهران منعت روسيا من استخدام القاعدة أو طالبتها بإنهاء العملية قبل الموعد".

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في وقت سابق اليوم العلاقات الروسية - الإيرانية، ولا سيما في المجال العسكري بأنها إستراتيجية بما في ذلك السماح للقوات الجوية والفضائية الروسية باستخدام المجال الجوي الإيراني والبنية التحتية في البلاد في إطار محاربة الإرهاب في سوريا.

وبدأت قاذفات روسية إستراتيجية في 16 من الشهر الجاري في إطار الحرب على الإرهاب بتوجيه ضربات جوية على مواقع التنظيمات الإرهابية في سورية انطلاقا من قاعدة همدان الإيرانية قضت خلالها على عشرات الإرهابيين ودمرت عددا كبيرا من الآليات والمدرعات والسيارات المفخخة ومستودعات الأسلحة والذخيرة.