السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

رعب كورونا.. التشيك تفرض حظر تجول ليليًا.. وسلوفاكيا تخضع جميع سكانها لاختبار الفيروس

خارج الحدود image
تفشي كورونا حول العالم

يواصل فيروس كورونا تفشيه عالميًا، حيث اقدمت دول على عملية الإغلاق مرة ثانية، ومن ضمن هذه التشيك التي أعلنت حكومتها أمس الإثنين أنّها ستفرض اعتبارًا من غد الأربعاء ولمدة أسبوع حظر تجول ليليًا في سائر أنحاء البلاد لمكافحة وباء كوفيد-19 الذي لم تفلح إجراءاتها السابقة في الحدّ من تفشّيه.اضافة اعلان


وقال وزير الصحة روما بريمولا للصحفيين: "لم نبلغ الانخفاض الذي كنّا ننشده خلال الأيام الأخيرة"، مشيرًا إلى أنّ القيود التي فرضتها الحكومة مؤخّرًا "كان تأثيرها ضئيلًا".

وأضاف أن الحكومة قرّرت لهذه الغاية فرض حظر تجوّل في سائر أنحاء البلاد من الساعة التاسعة ليلًا وحتى الخامسة صباحًا اعتبارًا من الأربعاء وحتى الثالث من نوفمبر بهدف الحدّ من تنقّلات السكّان.

كذلك سيتعيّن على المتاجر، وفقًا للوزير، إغلاق أبوابها في الساعة الثامنة مساءً والأحد بطوله.

وناشد بريمولا الشركات التحوّل إلى العمل عن بُعد قدر الإمكان.

وجمهوية التشيك البالغ عدد سكّانها 10.7 مليون نسمة سجّلت حتى اليوم أكثر من 260.000 إصابة بكوفيد-19 وأكثر من 2300 وفاة بالفيروس.

وحذّر وزير الصحة وهو خبير أوبئة من "أنّنا نقترب من مستويات تهدّد قدرات نظامنا الصحّي".

كما تعتزم سلوفاكيا إجراء تحليل الكشف عن فيروس كورونا المستجد لجميع السكان مطلع الأسبوع المقبل، بعد نجاح تجرِبة إجراء المسح الشامل في المناطق الأشد تضررًا من الجائحة وشمل جميع السكان مما سمح بعزل آلاف المصابين بالفيروس.

وكان رئيس الوزراء إيجور ماتوفيتش أعلن في البداية عن خطة غير مسبوقة لإخضاع جميع السكان ممن هم أكثر من 10 أعوام للاختبار الأسبوع الماضي، وتم إخضاع جميع سكان أربع مناطق على الحدود البولندية للاختبار من الجمعة إلى الأحد، حيث تضررت تلك المناطق بشدة من الفيروس.

وقال وزير الصحة ماريك كراجسي للصحفيين: إن الاختبارات القادمة ستجرى يومي السبت والأحد فقط، وليس أيام الجمعة كما كان مخططًا في الأصل، بسبب نقص الموظفين.

وذكر ماتوفيتش أنه من الممكن استنساخ هذا المشروع في بقية أنحاء أوروبا وأن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربت بالفعل عن اهتمامها بذلك.

كان الجيش السلوفاكي قد أجرى مطلع الأسبوع الحالي تحاليل شملت 140945 شخصًا في أربع مقاطعات باستخدام التحليل السري، وشمل المسح حوالي 91 في المئة من السكان، وأظهر إصابة 4 في المئة منهم بالفيروس، بحسب تصريحات رئيس الوزراء.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن رئيس الوزراء القول إن نتيجة المسح التجريبي تشير إلى أن إجراء مسح شامل باستخدام التحليل السريع أمر مبرر والدولة جاهزة للقيام بذلك مطلع الأسبوع المقبل.

ويعتبر نجاح المسح التجريبي انتصارًا لرئيس الوزراء إيجور ماتوفيتش الذي أعلن عن هذا المشروع منذ تسعة أيام، وقال إنه مشروع فريد على مستوى العالم، وأصر رئيس الوزراء على التجرِبة رغم معارضة بعض العلماء الذي شككوا في جدوى وفاعلية هذه التجرِبة غير المسبوقة.

يذكر أن سلوفاكيا تعتبر من أنجح دول أوروبا في احتواء جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟