الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

رسالة من الرئيس الجزائري لملك المغرب: نسعى لتوثيق روابط الأخوة بين البلدين

خارج الحدود بانر الاسعار-Recovered-Recovered
الملك محمد السادس والرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون

بعث الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الإثنين، رسالة إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس، تضمنت دعوة غير مباشرة لتجاوز الخلافات السياسية بين البلدين.

اضافة اعلان

وقال الرئيس الجزائري إن بلاده تسعى إلى توثيق روابط الأخوة وحسن الجوار والتعاون بين الشعبين الجارين.


وتأتي الرسالة الجزائرية بمناسبة الذكرى الـ21 لاعتلاء محمد السادس العرش.

ويعتبر ”عيد العرش“ عيدًا وطنياً بالمغرب يصادف 30 من يوليو من كل عام، وهو تاريخ تولي محمد السادس الحكم خلفاً لوالده الراحل الحسن الثاني‎ عام 1999.


وأضاف الرئيس الجزائري في رسالته والتي نشرتها وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية مساء أمس الاثنين: ”إنها لمناسبة اغتنمها لتأكيد عمق أواصر الأخوة الصادقة التي تجمع شعبينا الشقيقين، والتي تطبعها على الدوام قيم الترابط والتعاضد الراسخة في التاريخ المشترك، و بالإعراب في هذه السانحة الطيبة عن سعينا الثابت لمزيد من توثيق روابط الأخوة بين شعبينا الجارين الشقيقين“.


وقال تبون في رسالته: ”يطيب لي والمملكة المغربية تحتفي بالذكرى الحادية والعشرين لعيد العرش، أن أتوجه إلى جلالتكم بأصدق التهاني وأخلص تمنياتي للشعب المغربي الشقيق بمزيد التطور والرفاه“.


وقبل أشهر، تجددت توترات سياسية ودبلوماسية بين الرباط والجزائر، على خلفية تصريح لدبلوماسي مغربي وصف فيه الجزائر بأنه ”بلد عدو“.


ومنذ عقود، تشهد العلاقات المغربية – الجزائرية انسداداً على خلفية ملفي الحدود المغلقة منذ العام 1994 وقضية الصحراء الغربية المتنازع عليها بين الرباط وجبهة ”البوليساريو“ والتي تصفها المملكة بـ“الانفصالية“.