السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

تفريق تظاهرات فرنسية منددة بالإغلاق الشامل بالغاز المسيل للدموع | فيديو

خارج الحدود Screenshot_31
باريس

خرج المتظاهرون إلى شوارع العاصمة الفرنسية للتنديد بالإغلاق الوطني الشامل الثاني للحكومة وسط تصاعد في حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد، وشهدت باريس اشتباكات مع الشرطة التي بدورها ردت بالغاز المسيل للدموع.اضافة اعلان


ونشرت وكالة "ربتلي" التابعة لقناة "آر تي" مقاطع فيديو لعشرات من المتظاهرين الذين شرعوا في مسيرة احتجاج ليلة الخميس، بدءاً من ساحة الجمهورية الشهيرة في باريس واستمرارا إلى المدينة.

وبينما كانت المسيرة تشق طريقها عبر باريس، سُمع متظاهرون مفعمون بالحيوية وهم يرددون شعارات ضد الإغلاق، وبعضهم يطلق الألعاب النارية، ويحرق المشاعل ويقلبون علب القمامة أثناء سيرهم.

وواجه التجمع في النهاية مجموعة من شرطة مكافحة الشغب بالقرب من مركز "بومبيدو"، على بعد حوالي 1.5 كيلومتر (0.9 ميل) من نقطة انطلاق الاحتجاج، وأدى ذلك على الفور إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع على الحشد، ما أدى إلى تشتت المتظاهرين.

وتم اتخاذ إجراءات مماثلة في أماكن أخرى في فرنسا، بما في ذلك في مدينتي كاستر وتولوز، حيث سُمع المتظاهرون وهم يهتفون "ثورة" و"الجميع يكره الحبس"، في إشارة إلى إجراءات "كوفيد-19" التي تم تصعيدها مؤخرًا.

وحتى يوم أمس الخميس، سجلت فرنسا 47637 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية وذلك مقابل 36437 حالة تم تسجيلها أول أمس الأربعاء. 

وبحسب بيان وزارة الصحة الفرنسية، فقد تخطى إجمالي الإصابات في البلاد 1.28 مليون إصابة، في حين وصل عدد الوفيات إلى 36020 بعد تسجيل 235 وفاة جديدة.



استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟