الثلاثاء 29 سبتمبر 2020...12 صفر 1442 الجريدة الورقية

بحث الترتيبات لعقد القمة العربية المقبلة يومي 25 و26 مارس

خارج الحدود
الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي

ولاء أبو ستيت


التقى الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي اليوم الإثنين بمندوب دولة الكويت لدى جامعة الدول العربية السفير عزيز الديحاني وذلك بمقر الأمانة العامة للجامعة.اضافة اعلان


وقال الديحاني في تصريح للصحفيين عقب اللقاء إنه تمت مناقشة التحضيرات الخاصة بعقد القمة العربية القادمة التي تستضيفها دولة الكويت يومي 25 و26 مارس المقبل، وما يسبقها من اجتماعات وزاررية تحضيرية سواء على مستوى وزراء الخارجية أو المال والاقتصاد أو كبار المسئولين، مشيرا إلى أن اللقاء يأتى في إطار متابعة الترتيبات بين الأمانة العامة ودولة الكويت للتحضير الجيد لهذه القمة التي تعقد للمرة الأولى في دولة الكويت.

وأضاف أن كل ما يتعلق بتحقيق التضامن العربية وتعزيز العمل العربي المشترك سيكون مطروحا على أجندة القمة بالإضافة إلى المستجدات المتعلقة بتطورات الأوضاع في المنطقة، موضحا أن القمة ستعقد في مرحلة دقيقة ومهمة، مؤكدا أن هناك حرصا مشتركا من دولة الكويت والدول العربية على أن تكون هذه القمة انطلاقة كبيرة لتحقيق التضامن العربي المشترك.

وأضاف أن استضافة الكويت لعدد من الفعاليات الإقليمية والدولية خلال الأشهر الأخيرة يؤكد أن الكويت دائما دورها محورى ومهم في موضوع العمل العربي المشترك، مشيرا إلى أن الكويت كانت ولا تزال تتبنى القضايا العربية منوها باستضافتها للقمة العربية الأفريقية الثالثة في نوفمبر الماضى، والمؤتمر الدولى الثانى للمانحين لدعم الشعب السورى، والقمة الخليجية، والآن القمة العربية في دورتها الخامسة والعشرين مما يضع الكويت أمام مسئوليات كبيرة، مؤكدا أن الأيام القادمة ستشهد عملا راقيا ومتميزا.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت قد تمت إثارة الأزمة القطرية الإماراتية الأخيرة مع الأمين العام في ضوء الوساطة الكويتية لحل الأزمة، قال السفير عزيز الديحانى إن اللقاء لم يتطرق إلى قضايا غير التحضيرات للقمة العربية، لافتا إلى أن اللقاء ركز على عدد من القضايا التي تتناولها القمة ومنها موضوع إصلاح منظومة العمل العربي المشترك بالجامعة وأيضا جميع القضايا العربية الراهنة.

وردا على سؤال حول تقييم دولة الكويت للجولة الأولى من المفاوضات بين وفدى الحكومة والمعارضة السورية في مؤتمر "جنيف 2 "في ضوء مشاركة الكويات في هذا المؤتمر، قال الديحانى إن الكويت شاركت في مؤتمر "جنيف -1 "و"جنيف -2 "، واستضافت أيضا المؤتمرين الدوليين للمانحين لدعم الشعب السورى وهذا يؤكد حرص دولة الكويت على المشاركة في مناقشة كل القضايا العربية، مؤكدا أن ما يحدث في سوريا الآن يؤلمنا جميعا في ظل استمرار نزيف الدم السورى واستمرار الأزمة لأكثر من 3 سنوات.