السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

بالصور.. تلاميذ مدرسة في جنوب أفريقيا يفترشون الأرض بسبب المواصلات

خارج الحدود

الكاتب


فجرت وسائل إعلام جنوب أفريقيا فضيحة لحكومة حزب المؤتمر الوطني والرئيس جاكوب زوما، بعد أن نشرت مجموعة من الصور لتلاميذ مدرسة «ليمومبو» في مقاطعة ترانسفال شمال البلاد، وهم يفترشون الأرض داخل فصول المدرسة؛ بسبب عدم وجود مواصلات تنقلهم إلى منازلهم البعيدة.اضافة اعلان


وقال موقع «سواتن لايف» الجنوب أفريقي إن تلاميذ مدرسة «ليمبومبو» الموجودة في وسط الأدغال، على مسافة 90 كيلومترًا من مدينة «ليبهالي» يعيشون منذ فترة طويلة في المدرسة، وينامون فوق بعضهم البعض بالفصول الدراسية؛ بسبب بعد المسافة وعدم وجود وسائل نقل تعيدهم إلى منازلهم.

وأشار الموقع إلى أن عددا من التلاميذ تعرضوا للدغات الثعابين والعقارب السامة أثناء النوم على الأرض.

وقالت والدة التلميذ سيناه سيبلواني، البلاغ من العمر ثماني سنوات فقط، إن ابنها تعرض للدغة ثعبان سام في اليد اليسرى، وتم نقله في اليوم التالي إلى مستشفى «موكباني»، وكاد يفقد حياته لولا تدخل بعض المدرسين والاستعانة بالطب الشعبي لإسعافه داخل المدرسة.

وأكد أحد المدرسين أنه وزملاؤه يفترشون الأرض وينامون داخل الفصول مثل التلاميذ؛ بسبب المسافة البعيدة التي تفصل المدرسة عن أقرب منطقة سكنية لها.

وأشار أحد أولياء الأمور إلى أن الأسر الفقيرة تضطر إلى إلحاق أطفالها بهذه المدرسة، رغم خطورتها نظرا لأنها المدرسة الوحيدة التي تخدم المنطقة، وليس لديهم أي خيار آخر سوى ترك الأبناء دون تعليم.

وقد أثارت صور التلاميذ التي نشرتها وسائل الإعلام حالة من الغضب في الشارع الجنوب أفريقي، وأكدت المعارضة أنها ستطلب مثول وزير التعليم أمام البرلمان لمسائلته في هذه المأساة المرعبة التي يعيشها أطفال في عمر الزهور.

وتضم المدرسة 142 تلميذا وخمسة معلمين إضافة إلى مديرها، ويتم تحويل ثلاثة فصول دراسية إلى قاعات للنوم بعد انتهاء اليوم الدراسي.