السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

بالخرائط.. أوكرانيا سبب تدخل روسيا العسكري في سوريا

خارج الحدود

منيرة الجمل


قال معهد دراسات الحرب الأمريكي، إن روسيا نشرت قواتها ومعداتها العسكرية في سوريا، سبتمبر الماضي، تحت ستار التدريبات العسكرية.

وتابع المعهد، اليوم الجمعة، أن الرابط بين وصول روسيا للقاعدة البحرية في طرطوس وتدريباتها العسكرية شرق البحر المتوسط واضح، مؤكدًا أن وتدخل روسيا في سوريا ووتدريباتها لعام 2015 تشير إلى أن تلك التدريبات ما هي إلا مقدمة أو غطاء لنشر قواتها.اضافة اعلان


ونوه المعهد، بأن روسيا تستعرض قوتها العسكرية وتتمركز في أكثر من موقع واحد، لافتًا إلى ما قاله رئيس الوزراء الروسي " ديمتري ميدفيديف"، يوم 8 سبتمبر، إن "موسكو" استعدت لتأسيس قواعد جوية في دول الاتحاد السوفيتي السابقة.

وفي 19 سبتمبر، وقع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، يوم 19 سبتمبر، مرسومًا ليجري وزيري الخارجية والدفاع مفاوضات مع "مينسك" لإقامة قاعدة جوية روسية في "بيلاروس".

وتابع المعهد، أن قاعدتي القوات المسلحة الجديدتين على حدود روسيا بالقرب من شمال شرق أوكرانيا، توحيان بأن روسيا ستحافظ على موقفها العسكري العدواني في أوكرانيا خلال السنوات المقبلة.

ورأى المعهد أن أنشطة روسيا الحالية في سوريا جزءًا من إستراتيجية أكبر تهدف إلى تعزيز الإجراءات الأمنية ومصالحها السياسية والاقتصادية بدءًا من شرق البحر المتوسط إلى آسيا الوسطى.