الأربعاء 30 سبتمبر 2020...13 صفر 1442 الجريدة الورقية

بابا الفاتيكان يزور مسجدًا في منطقة «الصراع الطائفي» بأفريقيا الوسطى

خارج الحدود
البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان

الكاتب


يزور البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، مسجدا في منطقة «جيب بي كيه5» المحاصرة والتي يسكنها مسلمون، بمدينة «بانجي» عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، اليوم الإثنين في ختام جولة أفريقية شملت ثلاث دول في محاولة لتجاوز الانقسام الديني في بلد تعصف به أعمال عنف منذ ثلاث سنوات.اضافة اعلان


وكان رأب الصدع بين المسيحيين والمسلمين أحد محاور أول زيارة يقوم بها البابا للقارة الأفريقية والتي شملت أيضا كينيا وأوغندا.

ولكن دعوته للسلام والمصالحة كانت أكثر إلحاحا في جمهورية أفريقيا الوسطى من أي مكان آخر حيث قُتل آلاف الأشخاص وشُرد مئات الآلاف في اشتباكات قسمت البلاد على أساس ديني.

وأدت زيارة البابا التي تستمر يومين لتلك المستعمرة الفرنسية السابقة إلى إجراءات أمن غير مسبوقة كما أنها تأتي وسط تصاعد في أعمال العنف.

وذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش إن جرائم القتل المتبادلة في «جيب بي كيه 5 الصغير» والمناطق الواقعة حوله أدت إلى سقوط ما لا يقل عن 100 قتيل منذ أواخر سبتمبر.

وعُزل «جيب بي كيه5» عن باقي العاصمة بانجي خلال الشهرين الماضين، ولجأ لهذا الجيب معظم المسلمين الذين لم يفروا من المدينة

ومن المقرر أن يعبر البابا منطقة يسودها التوتر تبلغ مساحتها 300 متر حيث تمنع ما يسمى بميليشيا الدفاع الذاتي «أنتي بالاكا»، دخول الإمدادات وخروج المسلمين.