السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

«الناتو»: العمليات العسكرية الروسية في سوريا وصلت لمستوى أكثر خطورة

خارج الحدود
حلف الناتو

وكالات


أعلن بيان لحلف الناتو في بروكسل، أن مجلس حلف شمال الأطلسي اجتمع، اليوم الإثنين، لإجراء مشاورات بشأن الآثار المحتملة للأعمال العسكرية الخطيرة الأخيرة للاتحاد الروسي في سوريا وما حولها.اضافة اعلان


وذكر البيان، أن الحلفاء أعربوا عن قلقهم الشديد فيما يتعلق بالحشد العسكري الروسي في سوريا، وخاصة الهجمات من قبل سلاح الجو الروسي في حماة، وحمص، وإدلب، والتي أدت إلى سقوط ضحايا من المدنيين، ولم تستهدف تنظيم "داعش".

ودعا "الحلفاء" إلى الكف فورًا عن هجمات الحشد الروسي على المعارضة السورية والمدنيين، لتركيز جهوده على مكافحة "داعش" وتشجيع التوصل إلى حل للصراع من خلال عملية انتقال سياسي.

وقال البيان: إن "العمليات العسكرية الروسية وصلت إلى مستوى أكثر خطورة مع الانتهاكات الأخيرة للمجال الجوي التركي في الـ3 والـ4 من أكتوبر الجاري من قبل طائرات سوخوي تابعة لسلاح الجوي الروسي في منطقة هاتاي".

ودخلت الطائرات المذكورة المجال الجوي التركي، على الرغم من وضوح تحذيرات السلطات التركية في الوقت المناسب والمتكرر.

وأضاف البيان، أن الحلفاء يحتجون بشدة على هذه الانتهاكات للمجال الجوي، والسيادة التركية، ويشجبون هذا الاقتحام، وانتهاك المجال الجوي للناتو، ويطالبون روسيا بالتوقف والكف على الفور، وإعطاء تفسير عن هذه الانتهاكات، مؤكدًا: إن "أمن التحالف غير قابل للتجزئة، ويقف الحلفاء في تضامن قوي مع تركيا".