الإثنين 28 سبتمبر 2020...11 صفر 1442 الجريدة الورقية

السوريون أكثر الحاصلين على حق اللجوء في 2014

خارج الحدود

DEUTSCHE WELLE


أعلن مكتب يوروستات للإحصاءات، اليوم الثلاثاء، أن بلدان الاتحاد الأوربي منحت حق اللجوء إلى 185 ألف شخص في 2014، منهم نحو 70 ألف سوري.. غير أن بلدان الاتحاد لا تتقاسم بالتساوي عبء هذا المجهود.
اضافة اعلان

وست دول فقط هي من حملت على عاتقها استقبال القسم الأكبر من اللاجئين، وهذه الدول هي: ألمانيا (47.444 لاجئا) والسويد (33.025) وفرنسا (20.640) وإيطاليا (20.630) وبريطانيا (14.065) وهولندا (13.250)

وأوضحت يوروستات أن المجهود الذي قامت به البلدان الأخرى الاثنتان والعشرون، يتراوح بين 20 لاجئا لأستونيا و8515 لبلجيكا، ومنحت لوكسمبورج، بلد رئيس المفوضية الأوربية جان-كلود يونكر، 135 شخصا منهم 40 سوريّا اللجوء العام الماضي.

ويأمل "يونكر" في وضع آلية للحصص الإلزامية لتوزيع استقبال اللاجئين توزيعا أفضل في إطار الاتحاد الأوربي.

وتطلب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشئون اللاجئين من الاتحاد الأوربي، استقبال 20 ألف لاجئ سوري سنويا، ورفضت بلدان الاتحاد الأوربي 173 ألف طلب لجوء في 2014.

وأبرز المستفيدين من الحماية التي يؤمنها الاتحاد الأوربي، هم السوريون (68.400، أي 37% من العدد الإجمالي) والإريتريون (14.600) والأفغان (14.100) كما أوضحت يوروستات.

وأكثر من 60% من السوريين الذين حصلوا على وضع اللاجئ، يعيشون في ألمانيا (25.700 لاجئ) والسويد (16.800)

والجنسيات الثلاث الأولى للاجئين في فرنسا هي الروسية والسورية والسريلانكية.