الإثنين 21 سبتمبر 2020...4 صفر 1442 الجريدة الورقية

«الحمد لله» يطالب المبعوث الأمريكي بالتدخل لوقف الاستيطان

خارج الحدود
رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله

وكالات


طالب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، اليوم الإثنين، المبعوث الأمريكي الخاص لعملية السلام جيسون غرينبلات بالتدخل لوقف الاستيطان الإسرائيلي، وفقًا لما نقله موقع إمارات 24.
اضافة اعلان

وقال الحمد لله، في بيان عقب اجتماعه مع المبعوث الأمريكي في مدينة رام الله إن "العائق الأساسي أمام عملية السلام، هو الاحتلال الإسرائيلي والتوسع الاستيطاني".

واعتبر الحمد الله أن إصرار إسرائيل على الاستيطان يدمر حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة المتواصلة جغرافيًا، مطالبًا في هذا السياق الإدارة الأمريكية الضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان.

وأكد على أهمية جهود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إحياء عملية السلام ما بين فلسطين وإسرائيل، والعمل على إيجاد حل سلام عادل وشامل ما بين الطرفين، وحث الإدارة الأمريكية على الضغط على إسرائيل لتمكين الفلسطينيين من العمل في المناطق المسماة "ج" في الضفة الغربية والاستثمار فيها، وضمان حرية الوصول إليها، والاستفادة من مقدراتها.

وشدد رئيس الوزراء الفلسطيني على أن وجود أي مسار اقتصادي يجب أن يكون بالتوازي مع مسار سياسي، لتوفير الأمن والاستقرار والازدهار للاقتصاد الفلسطيني.

ومن جهتها، قالت وزارة الخارجة والمغتربين في السلطة الفلسطينية إن "مواصلة إسرائيل تنفيذ المخططات الاستيطانية التوسعية يستهدف تقويض أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة، وتعطيل أية حلول سياسية قائمة على حل الدولتين".

وحذر بيان صادر عن الوزارة من بدء إسرائيل تنفيذ مخطط استعماري توسعي في مستوطنة (جفعات همتوس) في القدس عبر بناء 2600 وحدة استيطانية جديدة تم إقرار مخططاتها في 2014، وهو ما يؤدي إلى إقامة سد استيطاني يفصل جنوب القدس عن امتدادها الفلسطيني.

واعتبر البيان أن سياسات إسرائيل الاستيطانية دليل قاطع على غياب شريك السلام الإسرائيلي، وعدم جدية الحكومة الإسرائيلية، وسلطات الاحتلال في تعاملها مع الجهود المبذولة لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وأكد بيان الخارجية الفلسطينية أن صمت المجتمع الدولي على الاستيطان، وعدم محاسبة إسرائيل على ما ترتكبه من جرائم بحق القانون الدولي والشرعية الدولية، بات يشكل غطاء لانتهاكاتها لمواصلة ابتلاعها لمزيد من الأرض الفلسطينية وتهويدها.