الإثنين 30 نوفمبر 2020...15 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

الجزائريون في الخارج يبدأون التصويت في الاستفتاء على الدستور

خارج الحدود Screenshot_93
علم الجزائر

انطلقت اليوم السبت، عمليات التصويت في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور بالجزائر، في أغلب مكاتب الاقتراع بالخارج، في ظل مقاطعة واسعة دعت لها عدد من المكونات السياسية في البلاد.اضافة اعلان


وقال التلفزيون الرسمي الجزائري، إنّ الجزائريين بالخارج شرعوا، في الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، مشيرا إلى أنّ عملية الاستفتاء انطلقت منذ الساعة 8 صباحا بالتوقيت المحلي في أجواء تنظيمية محكمة مع الاحترام الكامل للتدابير الوقائية من فيروس كورونا.

و أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، محمد شرفي، اليوم، أن نسبة المشاركة في المكاتب المتنقلة للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور بلغت خلال اليوم الأول 11 %.

و أشار إلى أنه مقارنة بالانتخابات السابقة ارتفعت نسبة المشاركة في الاستفتاء في الیومین الأولیين بنسبة 4 %.

وأكد شرفي في تصريحات صحفية أن جمیع الإجراءات الوقائية والصحیة تحضيرا للاستفتاء حول الدستور تمت وفقا لما نص عليه البروتوكول الصحي المحدد من قبل اللجنة العلمية.

وشدد على أنّ كل الشروط الضرورية لإجراء الاستفتاء داخل وخارج الوطن متوفرة، وأن البروتوكول الصحي سيحمي المشاركين من أي خطر على صحتھم.

و أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في بيان لها عن افتتاح مكاتب التصويت للاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور، عبر المراكز الانتخابية التابعة للدوائر الدبلوماسية والقنصلية بالخارج.

ويتوجه الجزائريون في الداخل، غدا الأحد، إلى صناديق الاقتراع للمشاركة في استفتاء على الدستور الجديد، بينما ينادي معارضو ”الحراك“ بالمقاطعة، وسط أجواء متوترة بين السلطات وعدد من الأحزاب السياسية التي قررت التصويت في الاستفتاء بـ“لا“.

واختتمت، الأربعاء الماضي، في الجزائر، الحملة الانتخابية للاستفتاء على تعديل الدستور، على وقع فتور لافت على الرغم من نزول عدة وزراء وأحزاب بثقلهم؛ من أجل حشد الشارع الجزائري للتصويت على المشروع.

وأعلنت 6 حركات سياسية، الأربعاء، مقاطعتها للاستفتاء المرتقب على تعديل مشروع الدستور؛ بسبب ما وصفتها بـ“حالة التأزم وتعقد أوضاع الجزائريين وعدم تحقيق الشعب لمطالبه التي عبر عنها من خلال الحراك“.

والحركات التي أعلنت مقاطعة الاستفتاء الدستوري، هي: حركة مجتمع السلم، جبهة العدالة والتنمية، حركة النهضة، حركة عزم، التحالف الوطني للتغيير، حركة المجتمع الديمقراطي.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟