الجمعة 4 ديسمبر 2020...19 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

الإندبندنت: دخول روسيا عسكريا في أوكرانيا يهدد بزعزعة استقرار المنطقة

خارج الحدود
مظاهرات أوكرانيا - صورة أرشيفية

علا سعدي


ألقت صحيفة الإندبندنت البريطانية الضوء على تصاعد الأزمة الأوكرانية بعد التدخل الروسي للأراضي الأوكرانية، مما دفع الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى تحذير موسكو من التدخل العسكري في أوكرانيا.اضافة اعلان


وأوضحت الصحيفة أن التحركات العسكرية الروسية لم تتضح ماذا تفعل ولكن القوات الروسية دخلت في شبه جزيرة القرم وشوهدت مروحيات عسكرية تحلق عبر الحدود وكان هناك ناقلات جند مدرعة على الطرق ويتواجد هناك أسطول البحر الأسود الروسي.

ولقد أكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أن أي تحركات عسكرية لروسيا داخل الأراضي الأوكرانية تأتي في نطاق معاهدات دولية موقعة بالفعل بين البلدين، وأنهم يتصرفون وفقا للاتفاق، مؤكدة على اهتمامها بحماية قاعدتها البحرية.

وأدان ألكسندر تورتشينوف، الرئيس الأوكراني المؤقت، العدوان السافر على بلاده واتهم روسيا بالغزو العسكري لاحتلال بلاده.
وقال تورتشينوف "أن أوكرانيا ستدافع عن استقلالها وأي محاولات لضم أوكرانيا أو غزوها سيكون لها عواقب خطيرة للغاية"، كما أنه وجه نداء للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسحب قواته من أوكرانيا.

وفي وقت متأخر من يوم الجمعة أعرب أوباما عن قلقه إزاء الأحداث الأخيرة في أوكرانيا، وحذر بوتين من التدخل العسكري في الشئون الأوكرانية مما سيكون له عواقب خطيرة.
وقال أوباما " نحن نشعر الآن بقلق عميق إزاء تقارير التحركات العسكرية التي اتخذها الاتحاد الروسي داخل أوكرانيا، وأي انتهاك للسيادة الأوكرانية والاعتداء على أراضيها سيكون مزعزعا للاستقرار ولن يكون في مصلحة أوكرانيا وروسيا أو أوربا".
وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري" أنه دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف للمرة الثانية خلال يومين، بعدم التدخل العكسري في أوكرانيا"، وأكد لافروف على احترام الكرملين سيادة الجمهورية السوفيتية السابقة.

وقال كيري "أن هناك ما يكفي من توترات ومن المهم للجميع أن نكون حذرين للغاية بعدم تأجيج الوضع أو إرسال رسائل خاطئة".

ونوهت الصحيفة عن عقد مجلس الأمن الدولي محادثات خاصة بشأن الأزمة الأوكرانية، على الرغم من اتخاذ إجراءات من جانب المجلس ومن غير المرجح لأن روسيا عضوا دائما فيحق النقض الفيتو، كما أعلنت بريطانيا أنها تنصح بعدم السفر إلى شبه جزيرة القرم، وحثت أي مواطنين بريطانيين هناك على المغادرة.

وقال سيرجي أستاخوف، المتحدث باسم دائرة الحدود الأوكرانية "أن ثمان طائرات نقل روسيا هبطت في القاعدة الجوية شمال العاصمة الإقليمية سيمفيروبول ورفض الناس تعريف أنفسهم وأشاروا بإبعاد موظفي الجمارك بعيدا وقالوا إنهم ليسوا في حاجة لخدماتهم، وكان هناك ألفي جندي نقلوا للقاعدة الجوية".

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟