الإثنين 28 سبتمبر 2020...11 صفر 1442 الجريدة الورقية

استقالة الحكومة الأردنية على خلفية اغتيال الكاتب ناهض حتر

خارج الحدود
حادث اغتيال الكاتب الأردني ناهض حتر

مصطفى بركات


تقدمت الحكومة الأردنية برئاسة هاني الملقي باستقالتها مساء اليوم الأحد، إلى الملك عبد الله الثاني، على خلفية اغتيال الكاتب ناهض حتر.

اضافة اعلان
وكلف العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى الحكومة بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

حمل ماجد حتر، شقيق الكاتب الأردنى ناهض حتر، الحكومة الأردنية مسئولية مقتل شقيقه الذي فارق الحياة بعد استهدافه بإطلاق نار قرب قصر العدل في العاصمة الأردنية عمان، صباح اليوم الأحد.

وقال ماجد حتر، شقيق الكاتب ناهض حتر الذي تعرض للاغتيال على خلفية إهانة الذات الألهية، في تصريحات سابقة لشبكة "سى إن إن" بالعربية: لن نستلم جثة شقيقى ولن نفتح له بيت عزاء حتى استقالة أو إقالة هانى الملقى رئيس الوزراء، ومحاكمته محاكمة شعبية، فإذا لم تحاكمه الحكومة سيحاكمه الشعب".

وأضاف ماجد حتر أن الأردن تحولت من دولة مدنية تسعى إلى العلمانية والتفوق العلمى، إلى مجرد مشروع وهابى.

في الوقت الذي كان الكاتب والناشط السياسي الأردني ناهض حتّر يحاكم بتهمة "إثارة النعرات المذهبية والعنصرية"، قرر مسلح استباق المحاكمة وقتله بإطلاق نار أمام قصر العدل قبل أن يقبض عليه.