الأربعاء 25 نوفمبر 2020...10 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

إصابة مسؤول كبير في إدارة ترامب بفيروس كورونا بعد زيارته لأوروبا

خارج الحدود download
ترامب ووزير خارجيته

قال تقرير صحفي أمريكي، مساء أمس الثلاثاء، إن مسؤولا رفيع المستوى في إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أصيب بمرض كوفيد-19، بعد زيارة لأوروبا.اضافة اعلان


وأفادت صحيفة "واشنطن بوست" ذائعة الصيت، نقلا عن 4 مسؤولين مطلعين على الوضع، أن أحد كبار المسؤولين في إدارة ترامب أصيب بفيروس كورونا بعد رحلة قام بها مؤخرا إلى بريطانيا والمجر وفرنسا.

وأشارت الصحيفة إلى أن "تلك الإصابة أثارت مخاوف بشأن انتشار الفيروس وسط مسؤولين رفيعي المستوى في أوروبا".

وألمحت الصحيفة إلى أن، كبير مستشاري السياسات والتخطيط بوزارة الخارجية الأمريكية، بيتر بيركويتز، هو المسؤول المصاب في إدارة ترامب، بعد زيارته خلال الشهر الجاري لأوروبا.

وقال مسؤول، إن "بيركويتز كان متراخيا خلال الرحلة بالالتزام بالإجراءات الاحترازية مثل ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي".

المسؤول أكد، أن "موظفي السفارة الأمريكية في أوروبا أعربوا عن بعض المخاوف قبل الرحلة بشأن السفر أثناء الوباء".

ونفت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، رفضت الكشف عن هويتها، أن "يكون بيركويتز أهمل في ارتداء الكمامة. مشيرة إلى أنه تم اتخاذ الاحتياطات اللازمة".

وقال مسؤولان آخران عقب زيارة بيركويتز للندن، إن المسؤولين البريطانيين اتخذوا مزيدا من التدابير الاحترازية الخاصة بالوفود الأمريكية.

وأضاف المسؤولان، أن بريطانيا أجَّلت زيارة مرتقبة لـلمبعوث الأمريكي الخاص لإيران وفنزويلا، إليوت إبرامز، بسبب ذلك.

ورفضت السفارة البريطانية في واشنطن الإدلاء بأي تعليق على حديث المسؤولين.

كانت تقارير صحفية أفادت في وقت سابق أن عشرات الأشخاص المقربين في دائرة الرئيس ترامب أصيبوا بفيروس كورونا المستجد خلال الفترة الماضية، بعد إصابة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية في وقت سابق من الشهر الجاري، وفقا لصحيفة "ذا جارديان".

واتهم الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، أمس الثلاثاء، ترامب بعدم الكفاءة في إدارة البلاد وأزمة كورونا. مشيرا إلى أنه حول البيت الأبيض لبؤرة لتفشي الوباء.

وقال أوباما: "بدل من أن ينصب تركيز الرئيس على السيطرة على انتشار الوباء.. حول ترامب البيت الأبيض لمنطقة ساخنة جعلته بؤرة لانتشار الوباء بعدما تم الكشف عن عشرات الأشخاص المصابين".