الأحد 20 سبتمبر 2020...3 صفر 1442 الجريدة الورقية

ما هى موجبات الغسل وكيفية إزالة الجنابة؟

دين ودنيا
دار الإفتاء

مصطفى جمال

حثت الشريعة الإسلامية اتباعها على ضرورة الالتزام بالطهارة الحسية والجسدية، حتى يظهر المسملم دائما بالصورة التى تليق به، ومن الأسئلة التى ترد فى هذا الشأن هو "كيفية الغسل من الجنابة وماهى موجبات الغسل؟".

ومن جانبها أوضحت دار الإفتاء أن الغسل، يعرف على أنه "سيلان الماء الطهور على جميع البدن مع النية"ويتم أصل الغسل بتعميم الجسد بالماء المطلق الذي لم يخالطه شيء يغيره مع نية رفع الحدث الأكبر.

وأشارت الدار أنه على المغتسل إزالة النجاسة إن كانت على بدنه، ويسن له أن يتوضأ قبل الغسل، ويسن له كذلك أن يبدأ بالشق الأيمن من جسده، ثم الشق الأيسر، والغسل صحيح إن ترك الوضوء والتيامن.

حكم إمامة الصبي للصلاة في المسجد؟.. لجنة الفتوى تجيب

وأضافت الدار أن موجبات الغسل هي:

1- نزول المني بشهوة يقظة كان أو منامًا.

2- التقاء الختانين، وإن لم يحدث إنزال "ويقصد به دخول مقدَّم ذكر الرجل "الحشفة" في فرج المرأة".

3- الموت، فيجب على المسلمين ممن يلي المتوفى أن يغسل الميت.

4- توقف نزول دم الحيض، فيجب على المرأة الغسل إذا ارتفع عنها دم الحيض.

5- توقف نزول دم النفاس، فيجب على المرأة الغسل إذا انقطع دم النفاس.

6- الولادة، وهي موجبة للغسل، وإن لم يعقبها نزول دم نفاس.