السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

9 علامات تكشف إصابة المرأة بـ«بطانة الرحم المهاجرة»

صحة ومرأة
صورة تعبيرية

محمد طاهر ابوالجود


بطانة الرحم المهاجرة، مرض يصيب نسبة كبيرة من السيدات والفتيات، ويعرض المرأة للإصابة بالكثير من الألم الذي يصعب تحمله، كما أنه يعرضها لتأخر الحمل والعقم المؤقت. اضافة اعلان


وفى هذا السياق، تقول الدكتورة أميرة بدوي، استشاري النساء والتوليد، إن بطانة الرحم المهاجرة هي بطانة تنمو خارج الرحم وتمتد إلى قنوات فالوب ثم المبيضين، وتتسبب في الإصابة بالكثير من الالتصاقات التي قد تصل إلى الغشاء البريتوني.

وأوضحت "أميرة"، أنه لا تظهر أي أعراض لدى بعض النساء، قد تعاني المرأة من مؤشر تحذيري واحد أو أكثر يتراوح ما بين الخفيف والحاد، يعتمد نوع وشدة الأعراض على الموضع الذي انغرست فيه بطانة الرحم الهاجرة، وعمق انغراسها، وطول فترة المعاناة منها، فمع مرور الوقت تزداد مساحة الالتصاقات التي قد تسبب المزيد من المشكلات.

وأشارت"أميرة" إلى أن هناك بعض العلامات والأعراض الشائعة التي تكشف إصابة المرأة ببطانة الرحم المهاجرة، ومنها:

ألم مزمن في الحوض.

وجود ألم خلال الدورات الشهرية.

ألم عميق خلال العلاقة الزوجية.

صعوبة في حدوث الحمل.

ألم أثناء الإباضة.

نزيف غزير أو غير طبيعي في الدورة الشهرية، مثل نزول بعض الدم ما قبل الدورة الشهرية/ بقع دم.

ألم في حركة الأمعاء، أو إسهال، أو إمساك، أو اضطرابات الأمعاء الأخرى أثناء الطمث.

التبول المتكرر أو الشعور بألم أثناء التبول خلال فترة الطمث.

إرهاق.