الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

5 قيادات يتحكمون في اختيار رؤساء الجامعات.. «تقرير»

أخبار مصر
جامعة القاهرة

احمد الديب


اختيار رؤساء الجامعات الحكومية مرتبط ارتباطا وثيقا بلجنة من 4 أعضاء وآخر احتياطيا شكلها المجلس الأعلى للجامعات لتقيم المرشحين لرئاسة أي جامعة حكومية.

وتشمل لجنة اختيار القيادات الجامعية الحالية التي اعتمدها وزير التعليم العالى السابق الدكتور أشرف الشيحى الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادى، رئيسا لها بصفته أقدم رؤساء الجامعات الحكومية داخل المجلس الاعلى.

وتخصص منصور في الجيولوجيا وتدرج في المناصب حتى رئيس جامعة وهو ابن قرية دندرة التابعة لمدينة قنا، وهو أحد أبناء قبيلة "الامارة"، وكان يشغل منصب أمين الحزب الوطني المنحل في عهد مبارك.، وعين رئيسا للجامعة في 2006 وحتى 2011 ثم انتخب رئيسا للجامعة مرة أخرى بعد ثورة 25 يناير.

وتشمل اللجنة عضوية كل من الدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة السابق، والحاصل على جائزة الدولة التقديرية وأول من قرر إنشاء معهد للاورام بالجامعة بتكلفة تصل إلى 100 مليون جنيه

عين رئيسا للجامعة قبل ثورة 25 يناير ثم رشح نفسه في انتخابات الجامعة عام 2011 أمام تدخلات بعض المحسوبين على الإخوان المطالبين بإقالته إلا أنه فاز بالمنصب لمدة عامين حتى سلم الجامعة لرئيسها الحالي الدكتور جابر نصار في 1 أغسطس 2013.

كما تضم اللجنة الدكتور صبحى غنيم، رئيس جامعة المنوفية السابق، وثانى رئيس منتخب لها من مواليد 19 فبراير 1954 حاصل على الدكتوراه عام 1948 ولديه أكثر من 45 دراسة بحثية في مجال الميكانيكا والميكانيكا التطبيقية، تولى منصب عميد كلية الهندسة بشبين الكوم وعمل مستشارًا ثقافيًا لسفارة جمهورية مصر ببولندا، ومن أشهر قراراته فصل 16 أستاذا من الجامعة بسبب تظاهرهم أمام مكتبه في غيابه وخصم ربع راتبهم لمدة 3 شهور بسبب رفعهم علامة رابعة أمام مكتبه في 2013.

وتضم اللجنة أيضا الدكتور حسين عيسى رئيس جامعة عين شمس السابق، رئيس لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، واختيار عيسى كان غريبا لأنه مشغول دائما، إلا أن الوزير السابق وبعض قيادات المجلس الاعلى كانت لديهم الرغبة في اختياره.

ولد الدكتور عيسى عام 1956، وحصل على العديد من المؤهلات العلمية منها دكتوراه في المحاسبة من جامعة "سان دييجو – كاليفورنيا – الولايات المتحدة الأمريكية 1992"، وماجستير في المحاسبة من كلية التجارة بجامعة عين شمس سنة 1986، وبكالوريوس في التجارة شعبة محاسبة بتقدير عام جيد جدا مع مرتبة الشرف "أول الدفعة" بكلية التجارة جامعة عين شمس 1977.

كما ضمت اللجنة عضوا احتياطيا وهو الدكتور محمد النشار وزير التعليم العالى الأسبق والذي عين في مايو 2012، رئيس جامعة حلوان السابق، حصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة حلوان، ثم درجة الماجستير في هندسة المركبات من نفس الجامعة، ثم حصل على الدكتوراه في الهندسة الميكانيكية (هندسة المركبات) سنة 1985 من جامعة ليدز بالمملكة المتحدة.

وتدرج في عدد من المناصب الإدارية بجامعة حلوان، حيث تم تعيينه معيدا بقسم هندسة السيارات والجرارات، ثم مدرسا بكلية الهندسة بالمطرية في عام 1985، أستاذا مساعدا في عام 1992، تم تعيينه أستاذا بنفس الكلية في 1998.