الجمعة 7 أغسطس 2020...17 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

وزير البيئة يشارك بمؤتمر الأطراف للمواد الكيميائية في جينيف

أخبار مصر

نورهان ماجد


يشارك الدكتور خالد فهمى وزير البيئة في اجتماعات الشق الوزارى رفيع المستوى بمؤتمر الأطراف للاتفاقيات المتعلقة بالمواد الكيميائية والمخلفات الخطرة، والتي تعقد في جنيف بسويسرا خلال الفترة من 4-5 مايو 2017 تحت شعار "مستقبل خالى من السموم، الإدارة السليمة للمواد الكيميائية والمخلفات".
اضافة اعلان

وترأس الدكتور خالد فهمى بصفته رئيس مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة في دورته الحالية اجتماع المجموعة الأفريقية المنعقد على هامش الاجتماعات، بهدف الاتفاق حول رأى أفريقى موحد تجاه القضايا الأفريقية المتعلقة بالإدارة السليمة للمواد الكيميائية والمخلفات الخطرة، وعرض أهم الموضوعات المطروحة للمناقشة خلال اجتماعات الشق الوزارى.

وأكد فهمى في كلمته التي ألقاها في افتتاح الاجتماع على أهمية التوافق على رأى أفريقى موحد بشأن الموضوعات المطروحة بأجندة المؤتمر ومنها موضوعات الامتثال وآليات التمويل والدعم الفنى المتعلقة بقضايا الإدارة السليمة للمواد الكيماوية والمخلفات الخطرة.

كما أكد على أهمية توفير الدعم الفنى والتمويل اللازم لتنفيذ المشروعات المتعلقة بالإدارة السليمة للمواد الكيميائية والمخلفات الخطرة، والتي لها أهمية كبيرة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لتحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة خالى من آثار التلوث بالمواد الكيماوية وتطبيق مبادئ الإدارة السليمة للمواد الكيماوية والمخلفات الخطرة حماية لصحة الإنسان والبيئة.

ومن جانبه، أكد رولف باييت الرئيس التنفيذى لسكرتارية اتفاقيات بازل وروتردام واستكهولم في كلمته خلال الاجتماع على أهمية الاتفاقيات الثلاث في وضع إطار عالمى للاتفاق حول الإدارة السليمة للكيماويات والمخلفات الخطرة والتي يتم التعامل معها بمجالات عديدة ويمكن أن يكون لها تأثير على صحة الإنسان، مشددا على ضرورة أن يتم اتخاذ قرارات خلال المؤتمر الحالى تهدف وتؤدى إلى تحسين جودة البيئة وتحقق أهداف التنمية المستدامة.

وتقدم وزراء البيئة الأفارقة وممثلوهم بالاجتماع بالشكر لمصر على إدارتها للدورة الحالية لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة والمجهودات المصرية خلال الدورة خاصة تجاه القضايا المتعلقة بتغير المناخ، كما أكدوا في على أهمية توفير الدعم الفنى والمادى لمواجهة قضايا تراكم المخلفات الخطرة والاتجار غير المشروع بها.

وقد شارك وزير البيئة المصري في اجتماعات المائدة المستديرة لوزراء البيئة لمناقشة عدد من القضايا المطروحة بمؤتمر الأطراف لاتفاقيات بازل وروتردام واستكهولم، والتي تعقد على هامش الشق الوزارى رفيع المستوى.