الثلاثاء 29 سبتمبر 2020...12 صفر 1442 الجريدة الورقية

وزير الأوقاف خلال مشاركته في انتخابات الشيوخ: لا عزاء لقوى الشر وجماعات الفتنة

أخبار مصر Screenshot_74
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

أدلى الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف بصوته منذ قليل في انتخابات مجلس الشيوخ بلجنة مدرسة الشهيد طيار محمد جمال بالمنيل.

اضافة اعلان

 

 

وقال وزير الاوقاف إن تقوية مؤسسات الدولة الوطنية والدستورية أحد أهم عوامل الاستقرار والازدهار ، وأن حق الوطن على أبنائه يقتضي المشاركة الإيجابية في بناء مؤسساته النيابية الديمقراطية.

 

وأضاف أن الوطنية ليست شعارات ترفع ولا مجرد ادعاء بلا عطاء ، إنما هي عطاء وتضحية بالنفس والمال والجهد والعرق والوعي والثقافة ، ودحض الشائعات والأكاذيب وتفنيدها ، ومواجهة التطرّف والمتطرفين فكرا وجماعات ضالة ، مع الالتفاف حول الوطن في كل مناسبة تبرز قوته العسكرية أو الاقتصادية أو الديمقراطية ، ورفع رايته عالية خفاقة في الداخل أو في الخارج ، تلك هي أهم ملامح الوطنية الحقيقية ، والمطلوب ليس مجرد المشاركة بل المسارعة في المشاركة، ولا عزاء لقوى الشر وجماعات الفتنة والضلال .

 

وأكد وزير الأوقاف إن المشاركة الإيجابية في الاستحقاقات الوطنية والدستورية ومنها انتخابات مجلس الشيوخ الحالية التي ستجرى على مدي اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء هي واجب وطني ومن أدوات قوة الدولة، مشددا على أن قوة الدولة تكمن في اكتمال وقوة مؤسساتها الوطنية.


وأضاف أن اختيار الأقدر على خدمة الوطن سواء على مستوى القوائم أم على مستوى المقاعد الفردية أمانة، وعلى كل شخص أن يختار بتجرد ما يمليه عليه ضميره ويغلب على ظنه أنه الأقدر على خدمة الوطن، مؤكدا أن المشاركة الإيجابية عطاء وانتماء للوطن لإحداث نهضة تنموية حقيقية فيه على كافة الأصعدة والمجالات السياسية والاجتماعية والإقتصادية والبناء والتعمير وغيرهم.

 

وأكد وزير الاوقاف أن المواطنة الحقيقية ليست مجرد شعارات أو إدعاء أو عزوف عن العطاء والمشاركة، وإنما هي انتماء ومشاركة بالجهد والمال وبأداء الواجب الوطني، فهي لون من ألوان الوفاء والانتماء للوطن.

 

وقال إن الوطني الحقيقي لايمكن أن يتقاعس أو يتكاسل عن أداء الواجب ويعبر عن قوة ولائه وانتمائه لوطنه بالمشاركة الايجابية في الاستحقاقات الانتخابية والدستورية لنري القاص والداني والعالم كله أننا شعب ذو حضارة عريقة يعرف ويؤدي واجبه وحقه الديمقراطي بقوة تبهر العالم كما أبهرته في الاستحقاقات السابقة.


ودعا المواطنين إلى المشاركة الايجابية باختيار الأجدر بتمثيلهم تحت قبة مجلس الشيوخ بعيدا عن ما يدعون المعرفة أو يرفعون الشعارات أو من يخالفون القانون، موضحا أن من يخالف القانون يجب ألا يكون جديرا بثقة الشعب، مشددا على أنه لا ثقة لمن يخالف القانون، وقال " كيف يؤتمن على صنع القانون أو سَنِّهِ أو حمايته من يخالف القانون؟ مضيفا: "كفانا ما أصاب المجتمع من جماعات: الغاية تبرر الوسيلة".

 

وشدد وزير الأوقاف، على أن الوزارة ستتعامل بحسم شديد مع أي مخالفة في محاولة استغلال المساجد في الدعاية الانتخابية لأي حزب أو مرشح أو جماعة، لافتا إلى أن الدولة لا تتتدخل بأي شكل من الأشكال في الاستحقاقات الانتخابية وأن الوزارة لا تقوم بتوجيه أحد من الناخبين للادلاء بصوته لمرشح بعينه، وإنما تسعى لحث المواطنين على المشاركة الايجابية في الانتخابات، مؤكدا أن المشاركة الايجابية هي تعبير عن حب الوطن والانتماء والعطاء له.