الجمعة 30 أكتوبر 2020...13 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

وزير الأوقاف: الدعوة إلى الفوضى جريمة ترقى إلى حد الخيانة الوطنية

أخبار مصر 820201531633796918452
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

محمد صلاح فودة

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الدعوة إلى الفوضى جريمة ترقى إلى حد الخيانة الوطنية مِن كل مَن شارك أو يشارك فيها أو يحرض عليها بأي وسيلة أو لون من ألوان التحريض.اضافة اعلان


وشدد وزير الأوقاف على أنه يجب أن يعامل دعاة الفوضى بمنتهى الحسم لردع مَن يسعون في الأرض فسادًا أو إفسادًا، وقد شرع الإسلام حد الحرابة ردعًا لكل مَن تسول له نفسه النيل من أمن المجتمع وأهله الآمنين، مما يستدعي التعامل بمنتهى الحسم مع كل مَن يثبت تورطه في التحريض على الفوضى.

وأضاف: "مطلوب من كل وطني مخلص يحب وطنه ويحرص على أمنه وسلامه عدم التستر على أي عنصر من عناصر الجماعات الإرهابية وخلايا الفساد والإفساد والتخريب، ونعد التستر على أي عنصر من هذه العناصر المارقة خيانة للدين والوطن".

وقررت وزارة الأوقاف أن يكون موضوع خطبة الجمعة المقبلة بعنوان "متطلبات الولاء والانتماء للوطن".

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الولاء والانتماء للوطن ليس شعارات تردد أو عبارات تطلق، إنما هو عطاء وشعور بالمسئولية تجاه الوطن، وهو حالة من الامتزاج تنشأ بين المواطن والأرض التي وُلد عليها ونشأ بها وترعرع في ربوعها، فصارت جزءًا منه وصار جزءًا منها، لا ينفك عنها ولا تنفك عنه.

وطالبت وزارة الأوقاف جميع الأئمة الالتزام بموضوع الخطبة نصًّا أو مضمونًا على أقل تقدير، وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين الأولى والثانية مراعاة للظروف الراهنة، مع ثقتنا في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة، ونسأل الله العلي القدير أن يُعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد، عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين، وألا يكتب علينا ولا على أحد من خلقه غلق بيوته مرة أخرى.