الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

تفاصيل جهود التنمية الشاملة بسيناء تزامنا مع تكليف الرئيس السيسي اليوم

أخبار مصر =43
السيسي يكلف مواصلة جهود التنمية الشاملة في سيناء

أشرف سيد

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، واللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، واللواء أ.ح خالد مجاور مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، واللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة.اضافة اعلان


‎ الاجتماع تناول استعراض الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات تنمية سيناء، وكذلك العاصمة الإدارية الجديدة، حيث اطلع الرئيس على سير الأعمال الإنشائية والهندسية الجارية في هذا الإطار؛ موجهًا بمواصلة جهود التنمية الشاملة في شبه جزيرة سيناء وفق مخطط الدولة الاستراتيجي لتعزيز الرقعة العمرانية والمجتمعية المكتملة الجوانب في سيناء، فضلًا عن توفير فرص العمل.

وجاءت أبرز المعلومات عن جهود التنمية الشاملة في شبه جزيرة سيناء:

- وجه الرئيس بإيلاء الأولوية لمنظومة الكهرباء في منطقتي سيناء وجنوب الوادي، وذلك في ضوء ما يمثله قطاع الكهرباء من مكون ذي أهمية قصوى لتنفيذ المشروعات الهادفة نحو تلبية الاحتياجات التنموية لتلك المناطق.

-  وجه الرئيس بالسعي نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل كهدف استراتيجي ومنهج ثابت للدولة، خاصةً من خلال دعم المشروعات الناجحة ذات الإنتاج والعائد المتميز وتعظيم رقعة الأراضي الزراعية.

- أكد الرئيس السيسي بشأن تنمية سيناء أنه انتهى تحدي تحريرها وبدأ تحدي تعميرها، ولا تألو الدولة المصرية جهدا في سبيل تحقيق هذا الهدف ولعلكم تتابعون حجم المشروعات التي تتم الآن على أراضي سيناء، والتي تم إنجاز عدد كبير منها لتحقيق عائد اقتصادي وتوفير فرص عمل دائمة لأهالي سيناء، تلك المشاريع مجرد خطوة تتبعها خطوات أخرى، نمضي بها بمعدلات زمنية غير مسبوقة لتنعم أرضها بالتنمية والرخاء، كي تكون جاذبة لتوطين الملايين من المصريين لتحقيق غدا أفضل للأجيال القادمة.

- تعد تنمية سيناء محورًا رئيسيًا وذلك فى إطار الإستراتيجية العامة للدولة بمراحلها المختلفة تجاه سيناء وتحسين البنية التحتية بها وتطويرها وربطها بالدلتا وجعلها امتدادا طبيعيا لوادى النيل وإتاحة فرص عمل جديدة للشباب وجذب المستثمرين إلى أرض الفيروز.

- تواصل عمليات تطهير سيناء من البؤر الإرهابية والتكفيرية.

-  تنفيذ 310 مشروعا في شمال سيناء في كافة المجالات بتكلفة 195 مليار جنيه، تم الانتهاء أكثر من 220 مشروعا منها، وجار تنفيذ الباقي بالإضافة إلى العشرات من المشاريع التنموية العملاقة في جنوب سيناء.
 
-  افتتاح قناة السويس الجديدة كما شملت التنمية تطوير منطقة شرق بورسعيد في إطار مشروع تنمية محور منطقة قناة السويس الذي يقع معظم مشروعاته في سيناء ويشمل ميناء ومنطقة صناعية ومنطقة لوجيستية ووحدات سكنية ومناطق للاستزراع السمكي.

- تشمل التنمية إنشاء مشروع مدينة الإسماعيلية الجديدة شرق قناة السويس بالإضافة إلى تطوير طرق سيناء بالكامل وأهمها طريق شرق بورسعيد - شرم الشيخ وطريق الإسماعيلية – العوجة وطريق العريش – رفح كما تم إنشاء مطار ورفع كفاءة مطار العريش بالإضافة إلى مدن وتجمعات سكنية جديدة في قلب سيناء ورفع كفاءة الموانئ والمزارع السمكية واستصلاح الأراضي وبناء مدن صناعية كما تم توصيل وتحديث ورفع كفاءة البنية التحتية والأساسية بالإضافة إلي إقامة مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر لصالح أهالي شمال وجنوب سيناء.


- تم إنشاء عدة أنفاق، منهم نفقين في الإسماعيلية ونفقين في بورسعيد أسفل قناة السويس، بمنطقة جنوب بورسعيد وشمال الإسماعيلية، وإقامة العديد من الكباري العائمة على ضفتي القناة، كذلك تطوير ميناء العريش البحري.

 
- تم تنفيذ 9 طرق بأطوال 460 كيلومترًا، وجار تنفيذ 15 طريقًا آخر بأطوال 1462 كيلومترًا، بالإضافة إلى توسعة وتطوير وإنارة 820 كم من الطرق بشمال سيناء بـ 8 طرق، كما تم الانتهاء من توسعة وتطوير طريق «عرضي 1»، كما تم تطوير وتوسعة طريق «الإسماعيلية - العوجة الأوسط"، يشمل إتجاهين كل اتجاه 3 حارات كما تم تطوير وتوسعة طريق العريش – رفح.

- تم الانتهاء من تنفيذ 4 أنفاق أسفل قناة السويس، ولذلك لربط سيناء بالوطن الأم، في كلا من محافظات «بورسعيد – الإسماعيلية»، كما يتم إنشاء نفق سيارات آخر في محافظة السويس، وتم تشغيل العديد من الكباري العائمة علي قناة السويس.

- يتم تطوير ميناء العريش البحري، ورفع كفاءته لجعله يضاهى وينافس الموانئ البحرية الأخرى على ساحل البحر المتوسط، ومع اكتمال عملية التطوير، سيتم توفير آلاف فرص العمل لصالح أهالي شمال سيناء وسيعمل الميناء على تنشيط حركة الاستيراد والتصدير وفتح آفاق جديدة للعمل.

- جاري إنشاء مناطق لوجستية داخل الميناء، حيث سيتم العمل أثناء التصدير فى الميناء على 3 مراحل، وتم ربطه بعدد من الطرق كما تم إنشاء مرسي للصيادين برمانة، بالإضافة إلي تطوير بحيرة البردويل.

-  خلق تجمعات زراعية في قلب سيناء كما تم إحلال وتجديد محطة تحلية وسط سيناء وشبكة مياه العريش ومحطة تحلية مياه العريش وتنفيذ مشروع لإمداد مدينة رفح الجديدة بالمياه ومحطة تحلية الشيخ زويد، كما تم الإنتهاء من حفر أكثر من 30 بئر سطحي وعميق بمناطق الشيخ زويد - رفح - نخل – الحسنة.

-  أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسى قراراً بإنشاء المنطقة الصناعية للصناعات الثقيلة في وسط سيناء، وذلك من أجل الاستفادة من خيرات أرض سيناء من معادن وإمكانيات ضخمة ، مثل الزجاج والكريستال والرخام والجرانيت ، حيث أوقفت الدولة تصدير الخامات وأنشئت أكبر مجمع للصناعات الثقيلة في المليز، كما تم إنشاء منطقة صناعية ضخمة في مدينة بئر العبد وجاري إنشاء العديد من المصانع فيها، كما تمت زيادة الطاقة الإنتاجية لمصنع الأسمنت بالعريش بإضافة خطين إنتاج.

-  الهيئة الهندسية مكلفة بإنشاء 81 ألف وحدة سكنية و400 منزل بدوي، في شمال ووسط سيناء، جرى الانتهاء من 2000 وحدة سكنية بالكامل في مدينة المساعيد بالعريش، و12 ألفًا و266 وحدة في المرحلة الأولى من مدينة الإسماعيلية الجديدة، كما تم تنفيذ إنشاء مدينة رفح الجديدة بإجمالي 10 آلاف وحدة سكنية و 400 منزل بدوى، بالإضافة إلي إنشاء العشرات من التجمعات السكنية البدوية في وسط سيناء، كما تم إنشاء المئات من الوحدات السكنية في الشيخ زويد، كما تم البدء في إنشاء مدينة سلام مصر، والتي تصنف كعاصمة اقتصادية جديدة ، والتي تبعد عن بئر العبد بمسافة 40 كيلو متر.

-  تم إنشاء 30 تجمع تنموي ويتكون التجمع التنموي طبقاً لمساحة الأرض الصالحة للزراعة، وكمية المياه المتوفرة بالمنطقة المطلوب تنميتها من «500 – 1000» فدان.

وأبرز المعلومات عن تنمية سيناء.. والاستثمارات الحالية هى:

- جهود الدولة انطلقت من خلال الوزارات والهيئات المختلفة فى معركة تنمية سيناء حيث تقوم الدولة بجهود حثيثة ومتواصلة فى تنمية وتعمير سيناء فى ظل متابعة مستمرة من الرئيس السيسي وتوفير التمويل والمتابعة اللازمة لمشروعات الخطة الاستثمارية التى تتم على أرض محافظتى شمال وجنوب سيناء.. وكذا التعاون مع جهات الدولة المختلفة فى تنفيذ المشروعات القومية التى تجري حاليًا.

- الدولة تسعى لتحقيق التنمية الشاملة وحماية الأمن القومى المصري وتنفيذ العديد من المشروعات القومية والخدمية ليستفيد منها مواطنو سيناء.

- تنفيذ عدد من المشروعات القومية خلال العامين الماضيين على أرض المحافظتين بإجمالي استثمارات بلغت حوالى 7 مليارات جنيه بمحافظة شمال سيناء و18 مليار جنيه بمحافظة جنوب سيناء.. ومن بين تلك المشروعات بشمال سيناء إنشاء 11 تجمعا زراعيا تنمويا سكنيا متكاملا ومدينة رفح الجديدة ومشروع إسكان المساعيد بمدينة العريش وإنشاء محطة تحلية بمدينة العريش والمجمع الصناعى للرخام بالجفجافة بمحافظة شمال سيناء، ومن بين مشروعات جنوب سيناء إنشاء مركز خدمات للمستثمرين؛ بهدف إتاحة وتطوير وتيسير الخدمات المقدمة للمستثمرين لتشجيعهم على الاستثمار فى سيناء، وإنشاء 7 تجمعات زراعية تنموية سكنية متكاملة لزيادة الرقعة الزراعية وتحقيق التنمية الشاملة وتنفيذ البنية التحتية لـ 600 قطعة أرض بمنطقة الروسيات.

- مشروعات الخطة الاستثمارية لمحافظة جنوب سيناء للعام المالى الحالى 2019/2020 بلغت حوالى 288 مليون جنيه مقسمة على الطرق، حيث تم اعتماد مبلغ 83 مليون جنيه لرصف الطرق التى تربط التجمعات والمدن بالطرق الرئيسية لسرعة تنقل المواطنين لمقار عملهم ولتسهيل التبادل التجارى وخدمة وتحسين منظومة الطرق بين المدن والتجمعات المختلفة، كما تم اعتماد مبلغ 15 مليون جنيه لتنفيذ مشروع رصف المطار بمدينة سانت كاترين بطول 4.5 كيلو متر.. وجارٍ تنفيذ رصف حوالى 31 طريقا داخليا بطول 36 كيلو مترا.

- تم اعتماد مبلغ 74 مليون جنيه لمشروعات الكهرباء و44 مليون جنيه لمشروعات تحسين البيئة والحفاظ على المظهر الجمالى للمحافظة والحفاظ على الصحة العامة للمواطنين، و31 مليون جنيه لمشروعات الأمن والإطفاء والمرور ومبلغ 60 مليون جنيه لبرامج تدعيم الوحدات المحلية.

- فيما يخص مشروعات الخطة الاستثمارية لمحافظة شمال سيناء خلال العام المالى 2019/2020 فقد بلغت حوالى 261 مليون جنيه حيث تم تخصيص مبلغ 63 مليون جنيه لمشروعات الطرق التى تربط التجمعات والمدن بالطرق الرئيسية لتسهيل تنقل المواطنين.

- كما أنه تم تخصيص مبلغ 57 مليون جنيه لمشروعات الكهرباء وتخصيص مبلغ 25 مليون جنيه لمشروعات برامج تحسين البيئة والحفاظ على الصحة العامة للمواطنين وتخصيص مبلغ 99 مليون جنيه لمشروعات تدعيم الوحدات المحلية و15 مليون جنيه لمشروعات الأمن والإطفاء والمرور




 
-  إنشاء البنية الأساسية اللازمة لزراعة مساحة (٥٥١٠) فدان، لإضافة مساحات زراعية جديدة، وتوفير ٣٠٠٠ فرصة عمل مباشرة بالإضافة الى ١٥٠٠٠ فرصة عمل غير مباشرة.
 

-  حفر حوالي ١٦٥ بئر جوفي بالإضافة الى مولدات كهرباء لاستخراج المياه الجوفية. 

 

- -  تنفيذ ١٣ خط مياه رئيسي، وتنفيذ شبكات الري الرئيسية والفرعية بكل تجمع زراعي.


- -  تم تنفيذ ١٠٠٪ من الأعمال وإجراء أعمال تسوية الأراضي وأعمال الشبكات الرئيسية للري وتوريد وتركيب الصوب الزراعية لعدد (١٣) تجمع وهم (ك ٦١ بغداد – الخفجة نخل – خشم/ الخرم – النوافعة/ المغفر – الدفيدف/ الحسنة – طيبة التد – طويل الحامض – ام مفروث – النثيلة ١/ نخل – النثيلة٢/ نخل – ابو رصاص/ نخل – السحيمى/ رأس سدر – الحمة/ رأس سدر) وذلك وفقاً لعقد الاتفاق التنفيذي الموقع بين وزارة الزراعة والهيئة الهندسية وبلغت التكلفة الإجمالية ١,٧٠٦ مليار جنيه. 


- توفير المياه وتطوير منظومة الزراعة بمحافظتي شمال وجنوب سيناء

- تمثلت أهداف المشروع في إضافة مساحات زراعية جديدة بحوالي ١٣٢٠٠ فدان، وتوفير الموارد المائية لاستصلاح واستزراع ١٤ ألف فدان، وتوفير ١٢ ألف صوبة زراعية لإدخال التكنولوجيا الحديثة في مجال الزراعات المحمية بمحافظتي شمال وجنوب سيناء


- إنشاء البنية الأساسية اللازمة لزراعة مساحة (٥٥١٠) فدان، إضافة مساحات زراعية جديدة، توفير ٣٠٠٠ فرصة عمل مباشرة بالإضافة الى ١٥٠٠٠ فرصة عمل غير مباشرة، حفر حوالي ١٦٥ بئر جوفي بالإضافة الى مولدات كهرباء لاستخراج المياه الجوفية.


-  تنفيذ  ١٣ خط مياه رئيسي، تنفيذ شبكات الري الرئيسية والفرعية بكل تجمع زراعي.

- -  تم الموافقة على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الزراعة والقيادة الموحدة لقوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب وتنمية سيناء (الشعبة الهندسية) لإنشاء ثلاث مراكز للخدمات الزراعية بسيناء (مركز رئيسي بمنطقة النثيلة، و ٢ مركز فرعى بمناطق الحسنة وسهل القاع) وهي كالتالي: 

النهايات مركز رأس سدر – جنوب سيناء.
أبو جعدة مركز رأس سدر – جنوب سيناء.
وادي سعال مركز كاترين – جنوب سيناء.
سهل القاع مركز الطور – جنوب سيناء.
أسلا وعريق مركز الطور – جنوب سيناء.


وبلغت تكلفة المشروع  ٢,٥ مليار جنيه.


كما جاءت أبرز المعلومات عن استكمال البنية القومية لتنمية شمال سيناء:

1 - تتمثل أهداف المشروع في نقل مياه ترعة السلام عبر سحارة تحت قناة السويس الي شبه جزيرة سيناء لتحقيق التوسع الأفقي في مساحة ٤٠٠ ألف فدان وتدعيم سياسة مصر بزيادة الانتاج الزراعي وربط سيناء بمنطقة الدلتا وجعلها امتدادً طبيعيًا للوادي، بتكلفة ٩ مليار جنيه، وتحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية وخلق مجتمع زراعي تنموي جديد ومتكامل وتحسين معدل التوطين بسيناء واستغلال الطاقات البشرية في أغراض التنمية واتاحة فرص عمل، يستفيد من المشروع حوالي مليون مواطن.

2 - تم الانتهاء من توريد وتركيب شبكة الري العامة

3- تم الانتهاء من صيانة منشآت الأعمال الصناعية بزمام هندسة جنوب القنطرة شرق.

4 - تم الانتهاء من أعمال الحماية من زحف الرمال وأعمال التشجير لترعة الشيخ جابر من ٦١.٠٠٠ إلى ك ٨٦.٥٠٠.

5 - تم الانتهاء من إنشاء شبكة الصرف لزمام ٢١٣٠ فدان بمنطقة جنوب القنطرة شرق.

6 - أما بالنسبة للأعمال الاستكمالية والجارية

أعمال البنية الأساسية لشبكة الري العامة لعدد (٤) مأخذ.

رفع كفاءة مجرى ترعة الشيخ جابر الصباح والأعمال الكهروميكانيكية لقناطر الحجوزات.

 

استكمال انشاء قريتي الشهيد حسين سليمان وحمدي البيومي وإنشاء الخزانات الأرضية.

إنشاء مغذي للترعة الفرعية رقم ٢ ورقم ٤ وتحسين المنشآت الصناعية بسهل الطينة والتليمتري.

إنشاء واستكمال أعمال الحراسة والتشغيل التجــريبي لشـبكة الري العامـة للمآخـذ من (١ إلى ٢٥) لخدمة زمام ١٤١.٩٩٥ ألف فدان.

استكمال تطوير محطة طلمبات صرف تل الحير وتأهيل مصرف جلبانة وإنشاء شبكة صرف مغطى بجنوب القنطرة والجسر الأيمن لمصرف بالوظة.