الأربعاء 2 ديسمبر 2020...17 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

تعرف على تطور العلاقات "المصرية – العراقية" تزامناً مع قمة عمان اليوم

أخبار مصر 09
الرئيس السيسي ورئيس وزراء العراق

أشرف سيد

يتوجه الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم إلى العاصمة الأردنية عمان للمشاركة في القمة الثالثة بين مصر والأردن والعراق وذلك في إطار مسار آلية التعاون الثلاثي بين الدول الثلاث والتي انطلقت اولي جولاتها في القاهرة في مارس ٢٠١٩".اضافة اعلان


وأكد السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن قمة عمان تهدف للبناء على ما تحقق خلال القمتين السابقتين في كلٍ من القاهرة ونيويورك، وتقييم ومتابعة خطوات التطور في مختلف مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين مصر والاردن والعراق في إطار آلية التعاون الثلاثي، بالإضافة إلى تعزيز التشاور السياسي والأمني بينهم حول سبل التصدي للتحديات الإقليمية غير المسبوقة التي تواجه منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي".

وقال السفير بسام راضي أن الزيارة ستشهد كذلك لقاء الرئيس مع شقيقه ملك الأردن، وذلك لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة، ومواصلة التشاور المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وجاءت أبرز المعلومات عن العلاقات المصرية - العراقية كالتالي : 

- ترتبط العراق ومصر بعلاقات تاريخية تمتد إلى أوائل القرن الماضي عندما حصل كلا البلدين على استقلالهما من بريطانيا وأقيمت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين اللذين كانا من المؤسسين لجامعة الدول العربية في منتصف أربعينيات القرن الماضي، ثم عقد البلدان العديد من الاتفاقيات الاقتصادية مثل السوق العربية المشتركة والاتفاقيات العسكرية مثل اتفاقية الدفاع العربي المشترك ومشروع الوحدة الثلاثية.

-  كما يأتى موقف مصر الرافض بشدة  إجراء استفتاء كردستان العراق و اتخاذ أي إجراءات أحادية قد تزيد من تعقيد الموقف، وبشكل يؤدي إلى زعزعة استقرار العراق وتغذية مناخ الفوضى والتوتر في المنطقة، فضلا عن تقويض جهود مكافحة الإرهاب وتحرير المدن العراقية من قبضة تنظيم داعش الإرهابي حيث دعت جميع الأكراف لضبط النفس و الدفع بالحوار البناء كأساس للتوصل إلى تسوية شاملة ومرضية بشأن القضايا العالقة بين بغداد وأربيل.

 - التقى وزير الخارجية سامح شكري فى 15 /2 /2020 مع محمد علي الحكيم وزير الخارجية العراقى، لمُتابعة مسار تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، وبحث تطورات الأوضاع الإقليمية، وذلك على هامش المشاركة في فعاليات الدورة الـ56 لمؤتمر ميونخ للأمن.

تناول اللقاء سُبل تعزيز مسار التعاون الثنائي، فضلاً عن بحث آفاق التعاون في مجالات جديدة بما يُحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين. كما تم بحث آليات العمل ذات الصلة بالتعاون الاستراتيجي المصري العراقي الأردني وفقا للتكليفات الصادرة عن القمم الثُلاثية التي عقدت بين قادة الدول الثلاث، من أجل تحقيق مصالح شعوبهم في الاستقرار والازدهار الاقتصادي .

تبادل الوزيران الرؤى حول آخر التطورات على الساحة الإقليمية، وعلى رأسها المُستجدات ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، والأوضاع في سوريا، كما تم تأكيد ضرورة وقف التدخلات الإقليمية في الشئون الداخلية للدول العربية بهدف ممارسة النفوذ الإقليمي، وتداعيات تلك الممارسات على أمن واستقرار المنطقة ككل.
 
-  قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للعراق، فى 8 مارس 2020 استقبله رئيس جمهورية العراق برهم صالح، قام شكري بنقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أخيه العراقي، وتسليم الرسالة الموجهة من الرئيس السيسى بشأن آخر التطورات المتعلقة بملف مفاوضات سد النهضة، أعرب الوزير شكري عن تقدير القاهرة لموقف العراق الشقيقة الداعم خلال الاجتماع الوزاري لمجلس جامعة الدول العربية مؤخراً، والذي صدر عنه القرار العربي الخاص بالتضامن مع موقف مصر حول سد النهضة الإثيوبي. 

أعرب الرئيس صالح عن اعتزاز العراق بعلاقاتها التاريخية والراسخة مع الشقيقة مصر، مشيراً إلى تفهم بغداد ودعمها لمساعي القاهرة في الحفاظ على مصالحها وأمنها المائي، لاسيما كون العراق دولة مصب كذلك، كما طلب نقل تحياته إلى أخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين بما يُحقق تطلعات الشعبين الشقيقين، فضلاً عن بحث مُستجدات الأوضاع في المنطقة. كما تم التأكيد على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور بين القاهرة وبغداد في هذا الخصوص.
 
-  فى 22 /5 /2020 تلقي الرئيس السيسي اتصالا هاتفيا من الرئيس العراقي برهم صالح، للتهنئة بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، حيث أعرب عن خالص تمنياته لمصر حكومة وشعبا بتحقيق التقدم والازدهار. أعرب الرئيس السيسي عن امتنانه للتهنئة واللفتة الكريمة، متمنياً للعراق الشقيق تحقيق الأمن والاستقرار.

تناول الاتصال أيضا بحث عدد من ملفات العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث تم التوافق علي تفعيل آليات التعاون بين البلدين وتعزيز جهود اللجنة العليا المشتركة، خاصة في المجالات الاقتصادية والطبية والأمنية. 
 
-  فى 25 /5 /2020 تلقى الرئيس السيسي اتصالاً هاتفياً من محمد الحلبوسي، رئيس مجلس النواب العراقي. قدم رئيس مجلس النواب العراقي التهنئة للرئيس بمناسبة عيد الفطر المبارك، متمنياً لمصر وشعبها دوام التقدم والرخاء، كما أعرب عن تقدير الشعب العراقي لمواقف مصر الداعمة لبلاده، مؤكداً ما تمثله مصر من ثقل وركيزة للأمن والاستقرار بالوطن العربي.

أعرب الرئيس من جانبه عن خالص الامتنان لهذه اللفتة الأخوية، مؤكداً قوة ومتانة العلاقات التي تجمع بين البلدين الشقيقين على مختلف المستويات، ومشيداً بما تشهده مسيرة التعاون الثنائي بين مصر والعراق من تطور خلال الفترة الأخيرة. 

-  فى 18 /6 /2020 استنكرت جمهورية مصر العربية، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، بأشد العبارات التدخلات العسكرية التركية والإيرانية الأخيرة في شمال العراق، مُعتبِرةً تلك الأعمال العدائية استمرارًا لمسلسل الانتهاكات المتكررة على العراق الشقيق، وذلك بالمخالفة لكافة المواثيق والعهود الدولية التي تنص على احترام سيادة الدول وتبني مبادئ حسن الجوار.

وأكدت مصر رفضها التام لأي تدخلات تمس سيادة أي من الدول العربية الشقيقة، أخذاً في الاعتبار تبعات تلك الأفعال في تعميق حالة عدم الاستقرار التي تمر بها المنطقة، فإنها تدعو كافة الأطراف إلى احترام سيادة العراق، والنأي به عن أي تجاذبات دولية أو إقليمية تحول دون تحقيق تطلعات حكومة وشعب العراق الشقيق في الاستقرار والتنمية.

- فى 24 /6 /2020 شارك وزير الخارجية سامح شكري، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في اجتماع آلية التعاون الثلاثي بين وزراء خارجية كل من مصر والعراق والأردن، وذلك لتنشيط مسار التعاون بين الدول الثلاث الشقيقة، والتشاور حول القضايا محل الاهتمام المشترك.

شهد الاجتماع تأكيد الوزير شكري على ضرورة دفع وتطوير مسار التعاون والتنسيق بين القاهرة وعَمّان وبغداد، والعمل على استكشاف المزيد من مجالات التعاون المختلفة، بما يُحقق الاستفادة القصوى من موارد وإمكانيات الأطراف الثلاثة في دعم خططها التنموية وتحقيق تطلعات شعوبها الشقيقة، وذلك وفقاً للتكليفات الصادرة من القمم الثلاثية المتتابعة التي عُقدت بين قادة الدول الثلاث. 

-  فى 3 /7 /2020 ادانت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، استمرار الانتهاكات التركية المستمرة للسيادة العراقية متسترة بدعاوى الأمن القومي الواهية، وتؤكد أن استمرار هذا النهج المرفوض من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمي، إذ يتبدى من تكرار مثل هذه الممارسات العدوانية حقيقة الواقع الذي تنتوي تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما دفعت به مصر مراراً من كون تركيا مصدراً رئيساً من مصادر عدم الاستقرار في المنطقة.

كما أكدت مصر في هذا الإطار على تضامنها الكامل مع العراق شعباً وحكومةً في مواجهة هذه الممارسات الاستفزازية، وتدعو كافة الأطراف إلى احترام السيادة العراقية فعلاً وقولاً، والنأي به عن أي تجاذبات إقليمية ضارة تقوض من المصالح العليا للشعب العراقي الشقيق الذي يستحق وطناً آمناً مزدهراً. 

- زيارة الرئيس العراقي السابق فؤاد معصوم لمصر فى 7 مارس 2016 للمرة الأولي بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة مصر، استقبله الرئيس السيسى، بحثا الجانبان سبل التعاون والتنسيق بين البلدين في ما يتعلق بمكافحة التنظيمات الإرهابية والأمن إلى جانب التحديات الداخلية والإقليمية التي تواجه حكومة بغداد في المرحلة الراهنة.

أعرب الرئيس صالح عن اعتزاز العراق بعلاقاتها التاريخية والراسخة مع الشقيقة مصر، مشيراً إلى تفهم بغداد ودعمها لمساعي القاهرة في الحفاظ على مصالحها وأمنها المائي، لاسيما كون العراق دولة مصب كذلك، كما طلب نقل تحياته إلى أخيه الرئيس السيسي.

تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين بما يُحقق تطلعات الشعبين الشقيقين، فضلاً عن بحث مُستجدات الأوضاع في المنطقة. كما تم التأكيد على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور بين القاهرة وبغداد في هذا الخصوص.

استقبل اليوم المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى، السفير أحمد نايف الدليمى سفير العراق بالقاهرة والوفد المرافق له، بمقر ديوان عام الوزارة، لبحث سبل التعاون فى مجالات التصنيع المشترك بين البلدين.
 
وقال المتحدث الرسمى والمستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربي محمد عيد بكر، إنه تم التأكيد خلال اللقاء على عمق العلاقات التى تجمع بين البلدين، والتى تعزز من أهمية التعاون بين شركات الإنتاج الحربي والشركات العراقية الشقيقة فى مجالات التصنيع الحربي والمدني.
 
وأعرب الوزير "مرسي" خلال اللقاء عن أهمية توطيد الشراكة الإستراتيجية التى تحقق منفعة لكلا الجانبين ، مؤكداً على أن وزارة الإنتاج الحربي تسعى لتوظيف كافة الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة لديها  للمشاركة فى إعادة إعمار العراق من خلال المشاركة فى تنفيذ المشروعات الصناعية الكبرى ( الصناعات الدفاعية أو الصناعات المدنية) والتى تحقق طفرة صناعية وحضارية لكلا البلدين .
 
ومن جانبه هنأ السفير أحمد نايف الدليمى سفير العراق بالقاهرة الوزير "مرسي" لتوليه المنصب وأعرب عن تقديره للدور المبذول لوزارة الإنتاج الحربى للنهوض بالصناعة الحربية والمدنية ، مؤكداً أن مصر بإمكانياتها ستكون عاملا رئيسيا ومهما فى المساهمة فى إعادة إعمار العراق فى المجالين العسكرى والمدنى.
 
وأعرب السفير عن حرص بلاده لفتح مجالات عديدة للتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى فى إطار ما تمتلكه شركاتها التابعة من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وبحثية وبشرية وبنية تحتية، بالإضافة إلى نجاحها المشهود فى تنفيذ العديد من المشروعات القومية ومشروعات التنمية بمصر، الأمر الذى يعزز من رغبته فى فتح آفاق للتعاون فى المجالات ذات الأهتمام المشترك  .

كما التقى الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على السنافي، رئيس الاتحاد العربي لمقاولي التشييد والبناء، رئيس اتحاد المقاولين العراقيين، لبحث سبل التعاون المشترك، ونقل الخبرات والتجارب المصرية فى مجال البناء والتنمية العمرانية للدولة العراقية، وذلك بحضور المهندس حسن عبدالعزيز رئيس الاتحاد الأفريقى لمقاولى التشييد والبناء، والمهندس محمد سامى سعد، رئيس الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء.

ورحب الدكتور عاصم الجزار، بالتعاون المشترك بين الجانبين فى جميع المجالات، ونقل الخبرات المصرية فى مجال إنشاء الوحدات السكنية لمختلف شرائح المجتمع، سواءً محدودى أو متوسطى الدخل، أو أصحاب الدخول المرتفعة، وذلك من خلال العمل على ثلاثة محاور، وهى، دعم محدودى الدخل، ومساندة متوسطى الدخل، وإتاحة الوحدات لأصحاب الدخل المرتفع، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بتوفير وحدة سكنية تناسب كل مواطن.

وأكد وزير الإسكان، أن الدولة المصرية، تمتلك خبرة كبيرة فى مجال التنمية العمرانية، وتوفير الوحدات السكنية لجميع المواطنين، من خلال قيامها بتنفيذ مئات الآلاف من الوحدات السكنية، بالمشروع القومى العملاق "الإسكان الاجتماعى"، وكذا وحدات متوسطى الدخل، أو وحدات الإسكان الفاخر، موضحاً أن الدعم المصرى للجانب العراقى لن يقتصر على الدعم الفنى فى البناء فقط، بل يشمل نقل الخبرة المصرية فى تنظيم عملية توزيع تلك الوحدات على مستحقيها، وآليات الدعم الممنوحة للمستحقين.

وأكد وزير الإسكان أن الدولة المصرية تمد أياديها للتعاون المشترك مع أشقائنا العراقيين، ونقل خبراتنا إليهم، من خلال تنفيذ خطوات عملية مشتركة بين الجانبين، مشيراً إلى أن الشركات المصرية أصبحت تتمتع بخبرة كبيرة فى تنفيذ المشروعات المختلفة بأسرع وقت وبأقل تكلفة، وذلك نتيجة مشاركتها فى عملية التنمية الضخمة التى تشهدها الدولة المصرية فى السنوات الأخيرة، ولا سيما فى قطاع التنمية العمرانية، فهو القطاع الرائد فى التنمية والمحرك للعديد من الأنشطة.

وأشار الوزير إلى أن الدولة المصرية تدعم شركاتها العاملة بالخارج، لما تمثله من قوة تنفيذية للدولة المصرية، كما نعمل على تذليل أى عقبات، ونوفر الغطاء الحكومى للشركات من أجل العمل فى المحيط العربى والأفريقى.

وتوجه على السنافي، رئيس اتحاد المقاولين العراقيين، بالشكر لوزير الإسكان على حسن الاستقبال، ونقل له تحيات وزيرة الإسكان العراقية، مؤكداً أن العراق يحتاج إلى دعم شركات المقاولات المصرية فى تنفيذ المشروعات المختلفة، نظراً لأن مصر من الدول المتقدمة فى مجال التنمية العمرانية، ونرغب فى نقل الخبرة والنجاحات المصرية للدولة العراقية.

وعبر رئيس اتحاد المقاولين العراقيين، عن سعادته بالتعاون مع الدولة المصرية وشركات المقاولات المصرية، حيث إن العراق يحتاج إلى تنفيذ حجم ضخم من المشروعات العمرانية والتنموية المختلفة، مقترحاً تنفيذ مؤتمر فى مصر لإعادة إعمار العراق بمشاركة الشركات المصرية.

وفى ختام اللقاء قدم الدكتور عاصم الجزار، هدية تذكارية، للسيد على السنافي، رئيس اتحاد المقاولين العراقيين، مؤكدا أن البلدين لهما تاريخ كبير فى التعاون المشترك، وبهما أقدم الحضارات التى عرفتها الإنسانية على مر الزمان.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟