الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

السيسي يوجه الشكر للضباط والجنود المشاركين في معركة كمين الرفاعي

أخبار مصر
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أشرف سيد-أحمد الديب-نجوي يوسف-سارة الكراى


وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشكر للضباط والجنود المشاركين في معركة كمين الرفاعى، التي وقعت في شهر يوليو من عام 2015.

وقال السيسي: "أنا بشكرك يا رائد كريم وأشكر كل صف ضابط وجندى يقوم بمهمة كبيرة في سيناء وكل مكان في مصر وناس كتير في مصر ميعرفوش مدى تضحيتكم، أحب أفكر المصريين أن معركة كمائن الرفاعى التي وقعت في شهر 7 من عام 2015 كانت معركة فاصلة، وكان الهدف منها إعلان ولاية سيناء، وكان حجم الهجوم على جميع الكمائن في وقت واحد تقريبًا، وأيضًا حدث تشكيك في هذا الموضوع وقتها، ثم بدأت الحقيقة تظهر بعد إعلان حجم الخسائر والقتلى والدمار الذي ألحق بهذه القوات.

وأضاف: أحب أن أقول لكم كلمة وأنا أحاول أستخدم تعبيرات مهذبة، المنطقة التي وقعت فيها المعركة بالكامل كانت رائحة دماء قتلى الإرهابيين فيها صعبة، وكانت هناك معركة فاصلة بين مرحلة ومرحلة ونحن مستمرون حتى نقضى على تلك المسألة تماما إن شاء الله وأحب أقول للمصريين ولوالدة الشهيد الحاضرة معنا وباقي الأمهات أوجه لكم كل التحية والتقدير والاحترام والإعزاز أنا لن أعزيكى أن أهنئك لأن ابنك اللي فقدتيه هو عند الله من أجل الدفاع عنك وعن بلاده وقلت من قبل أننا على استعداد نتلقى الرصاص والنار في صدورنا بدلا عن المصريين ده اللى بيقوم بيه الجيش والشرطة وفى الآخر هم أولاد المصريين، أشكرك يا كريم مرة أخرى.

جاء ذلك تعقيبًا على رواية الرائد مقاتل كريم بدر أحد أبطال معركة كمائن الرفاعى بالشيخ زويد، التي فقد فيها أحد ذراعيه، وذلك أثناء الندوة التثقيفية للقوات المسلحة.

وشهدت فعاليات الندوة عرض فيلم تسجيلى يروى تفاصيل استشهاد أحد أبطال معركة كمائن الرفاعى بالشيخ زويد وهو الملازم محمد أحمد عبده وحديث والدته عن اللحظات الأخيرة قبل وفاة نجلها في معركته مع العناصر الإرهابية بسيناء.

واختتم الرائد كريم بدر كلامه بأنه أراد الاستشهاد في سبيل الله أثناء المعركة.

ووجه الشكر للقائد الأعلى للقوات المسلحة والقائد الأعلى لرئيس الأركان، مؤكدًا أن روحه ودمه ووقته ملك مصر وملك القوات المسلحة المصرية، وأنه على أتم الاستعداد رغم إصابته لتنفيذ أي مهمة أخرى تكلفه بها مصر أو القوات المسلحة.