الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

«الزراعة» تعقد ورشة «دور الزراعات التعاقدية في التنمية»

أخبار مصر
الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة

أحمد ممدوح


عقد مركز الزراعات التعاقدية التابع لمركز البحوث الزراعية، اليوم الأربعاء، ورشة عمل بعنوان "دور الزراعات التعاقدية في التنمية الزراعية"، تحت رعاية الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وبرئاسة الدكتور عبد المنعم البنا، رئيس مركز البحوث الزراعية.
اضافة اعلان

وناقشت الورشة، كيفية النهوض بالمحاصيل الإستراتيجية المهمة، وتحسين مستوى دخل المزارع اعتمادًا على الزراعات التعاقدية، بحضور كل العاملين في مجال إنتاج الذرة الصفراء من مزارعين واتحاد منتجي الدواجن وشركات إنتاج التقاوي وخبراء الزراعة ومعهد بحوث المحاصيل الحقلية وبنك التنمية والائتمان الزراعي والجمعية التعاونية للإصلاح الزراعي.

وقال الدكتور عبد المنعم البنا، رئيس مركز البحوث الزراعية، إنه تم تفعيل مركز الزراعة التعاقدية؛ لحل مشاكل تسويق المحاصيل الإستراتيجية الرئيسية مثل الذرة والقمح والقطن وقصب السكر، وتنفيذ خطة الحملة القومية للذرة للتوسع في زراعة محصول الذرة الصفراء لتلبية احتياجات صناعة الدواجن من الأعلاف ذات الجودة العالية مقارنة بالمستورد.

وأوضح أن المساحات المنزرعة بالذرة الصفراء العام الماضي، بلغت 500 ألف فدان مقارنة بـ330 ألف فدان تمت زراعتها في عام 2013، مؤكدا أن الدولة تستهدف زيادة هذه المساحات لتصل إلى مليون فدان الموسم الزراعي المقبل.

من جانبه، قال الدكتور شعبان سالم، المدير التنفيذي لمركز الزراعات التعاقدية، إن الخطة تستهدف الحد من استيراد الذرة الصفراء من الخارج، التي تتراوح بين 6 إلى 7 ملايين طن سنويا، موضحا أن ذلك يأتي ضمن منظومة التوسع في زراعة الذرة الشامية الصفراء والبيضاء؛ حيث تمت زراعة 2.2 مليون فدان بهذه الأصناف من الذرة البيضاء، منها 500 ألف فدان تتم زراعتها بالذرة البيضاء للاستفادة منها في إنتاج "السيلاج" المستخدم في إنتاج الأعلاف الحيوانية.

وأشار إلى أن "الزراعات التعاقدية"، تهدف إلى تجميع الحيازات الصغيرة من خلال إبرام عقود، وحل كل المشاكل التسويقية التي تواجه صغار المزارعين.