الثلاثاء 29 سبتمبر 2020...12 صفر 1442 الجريدة الورقية

«التموين»: مشروع نقل الحبوب إلكترونيا يوفر تكلفة الدعم

أخبار مصر
وزارة التموين

عيد حسن


أكد محمود دياب، المتحدث الرسمي باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الدكتور خالد حنفي وزير التموين، على مشروع إنشاء أكبر شبكة نقل حديثة ومطورة من خلال 1500 شاحنة مرتبطة بنظام إلكتروني.اضافة اعلان


وأضاف أن هذا المشروع يأتي في إطار المشروعات اللوجيستية، التي يعد النقل والتداول والتوزيع وتحديد خريطة توزيع القمح والحبوب الغذائية على الشون والصوامع ومنافذ التوزيع التموينية بالمحافظات من الخطوات المهمة التي بدأت الوزارة في تنفيذها؛ بهدف الحفاظ على الدعم وتقليل النفقات في الناحية اللوجيستية داخليا أو نقل الحبوب الغذائية إلى دول العالم من خلال المراكز اللوجيستية التي يتم إنشاؤها في مصر، سواء من خلال المستثمرين المصريين أو الأجانب.

وقال دياب، في تصريحات خاصة لـ"فيتو": إن النقل من أحد العناصر المهمة في تداول الحبوب الغذائية، لافتا إلى ما تم الاتفاق عليه بين التموين ووزارة النقل حول التنسيق الكامل بين الوزارتين؛ لاستغلال النقل البحري والنهري والبري في السلع الغذائية من مناطق الإنتاج إلى الاستهلاك.

جدير بالذكر، أن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية، عقد اجتماعا مع المهندس نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم؛ لبحث التعاون بين الشركة وجهاز تنمية التجارة الداخلية للبدء في إنشاء 5 مناطق لوجيستية في محافظات القاهرة والإسماعيلية والشرقية وأسيوط والمنيا؛ لحفظ الحبوب والخضر والفاكهة؛ للحد من المهدر منها وتوفيرها بالأسواق بأسعار مخفضة.

كما تم خلال الاجتماع، استعراض مشروع إنشاء أكبر شبكة نقل حديثة متطورة تتضمن نحو 1500 شاحنة مرتبطة إلكترونيا بنظام تحديد المواقع لنقل الأقماح والحبوب داخليا وخارجيا، وإنشاء ميناءي جاف باستثمارات مبدئية تقدر بنحو مليار جنيه، وتوفر نحو 6 آلاف فرصة عمل مباشرة.

ويتم إنشاء هذه المشروعات من خلال تحالف شركتي أوراسكوم وأرامكس، مع جهاز تنمية التجارة الداخلية وعلى قطع الأراضي التي تمتلكها الهيئات التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، ومنها هيئة السلع التموينية وجهاز تنمية التجارة الداخلية والشركة القابضة الغذائية واللجنة العامة للمساعدات الأجنبية.

وأكد الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه سيتم أيضا إجراء أنشطة خدمية في المناطق اللوجيستية تتمثل في ساحات تخزين مغلقة ومفتوحة ومخازن تبريد وتجميد، بالإضافة إلى أنشطة تجارة الجملة ونصف الجملة وبورصات سلعية، كما سيتم تقديم خدمات بنكية ومالية ومراكز خدمات الاتصالات وخدمات النقل ومحطة للتموين.