الخميس 22 أكتوبر 2020...5 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

الأزهر يرحب بإقرار قانون كندي ضد «الإسلاموفوبيا»

أخبار مصر
الأزهر

محمد أبو العيون


تابع مرصد الأزهر عن كثب، تطورات الموقف في كندا، بخصوص مقترح الإسلاموفوبيا، المقدم في أواخر العام الماضي، وكان المرصد قد تابع ردود الأفعال المتباينة، وسط المجتمع الكندي، بخصوص إدانة الإسلاموفوبيا.اضافة اعلان


حيث نقلت صحيفة «CBC Canada» خبرًا يفيد أن مجلس العموم الكندي، مرر مشروع قانون «103»، الذي يقضي بإدانة الإسلاموفوبيا، والتمييز على أساس الدين.

وحظى القانون بتأييد جميع أعضاء الحزب الديمقراطي، ومعظم أعضاء الحزب الليبرالي، بينما أبدى غالبية أعضاء حزب المحافظين اعتراضهم على هذا القانون.

يأتي ذلك بعد شهور من المناقشات، فيما اندلعت مظاهرات مؤيدة ومعارضة لهذا القانون، جابت جميع أنحاء كندا، بيد أن المعارضين للقانون يرون أنه يضع حدا لحرية التعبير، ويميز الإسلام بمعاملة خاصة في القانون الكندي.

ويأتي هذا القانون عقب حادث كيبك، الذي وقع في التاسع والعشرين من يناير الماضي، والذي أسفر عن مقتل 6 قتلى من المسلمين. وقالت عضو مجلس العموم إقرا خالد، بعد تمرير هذا القانون الذي قدمت مقترحه في الخامس من ديسمبر 2016: «أشعر بسعادة كبيرة عقب التصديق على هذا المقترح»، مطالبة الحكومة الكندية بالتالي إدانة الإسلاموفوبيا، وجميع أشكال التمييز الديني، وأحداث العنصرية الممنهجة، وإنهاء المناخ العام المتزايد من الكراهية والخوف.

ورفض الليبراليون محاولة ديفيد أندرسون، عضو حزب المحافظين بالمجلس، إزالة كلمة «إسلاموفوبيا» وتبديلها بـ«إدانة جميع أنواع الأحداث العنصرية الممنهجة، والتمييز الديني للمسلمين أو اليهود أو المسيحيين أو السيخ أو الهندوس أو أتباع أي ديانة أخرى». وادعى أندرسون أن كلمة إسلاموفوبيا غير محددة، ومن الممكن أن يساء فهمها، وينتج عنها التأثير على حرية التعبير.

ويرحب مرصد الأزهر بهذه الخطوة المهمة، التي من شأنها أن تحافظ على التعايش السلمي بين أبناء الوطن الواحد، وتحترم التعددية، وتقضي على كل أشكال التمييز التي تمارس ضد المسلمين في المجتمعات الغربية.

ويؤكد مرصد الأزهر على أن هذه الخطوة الإيجابية ليست هي الأولى من نوعها، فقد تابع المرصد تصريحات رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، التي أبدى فيها ترحيب بلاده باستقبال أعداد غفيرة من اللاجئين، عقب قرار الرئيس الأمريكي الذي يقضي بحظر دخول اللاجئين الولايات المتحدة لفترة محدودة، كما ثمن المرصد من قبل تصريحات ترودو، عقب هجوم كيبك، الذي راح ضحيته 6 قتلى.

وكان ترودو قد وصف هذا الحادث بـ«الإرهابي». ويشيد المرصد مرة أخرى بالقانون الذي تم التصديق عليه، مساء أمس الخميس، ويتمنى لجميع المسلمين في كندا أن ينعموا بسلام.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار التراجع في معدلات الاصابة بكورونا الفترة القادمة ؟