الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

ممثل النيابة في محاكمة نصر علام: أهدر 37 مليار جنيه من المال العام

حوادث
محمد نصر علام، وزير الرى الأسبق

شيماء المحلاوي


قال ممثل النيابة في جلسة محاكمة محمد نصر علام، وزير الرى الأسبق، وأحمد عبد السلام قورة رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الكويتية لاستصلاح الأراضي، أمام محكمة الجيزة، لاتهامهما بتسهيل استيلاء الشركة على 26 ألف فدان بمنطقة العياط: إن وزير الري الأسبق استغل منصبه، وسهل إهدار المال العام لصالح الشركة التي يمتلكها المتهم الثاني ويعمل بها الوزير مستشارا هندسيا.

وأشار ممثل النيابة في مرافعته إلى أن وزير الرى الأسبق استغل سلطاته المخولة له، وغلب مصلحة المتهم الثاني على مصلحة البلاد، وخصص الأرض محل القضية لصالح الشركة، بعد تحويلها من نشاط زراعي إلى عمراني، ما تسبب في إهدار 37 مليار و126 مليون جنيه من المال العام.

وأضاف ممثل النيابة هناك وجود لاتفاق مسبق بين المتهمين، حيث كان يعمل الوزير مستشارا فنيا بالشركة منذ عام ٢٠٠٢، بكتابة خطاب يُبين استحالة توصيل المياه للأرض، وعدم قدرة الحكومة على توفير مياه الأرض، وأثبت ذلك على خلاف الحقيقة.

وعُقدت الجلسة برئاسة المستشار عبد الشافى السيد عثمان، وعضوية المستشارين محمد رشدى أبو النجا ومحمد ثروت عبد الخالق، وبحضور أحمد أبو الخير رئيس نيابة الأموال العامة، وإسلام الخطيب وكيل نيابة العجوزة، وبسكرتارية عماد شرف وأشرف صلاح.

وحضر وزير الري الأسبق المتهم الأول، فيما تغيب رجل الأعمال عبد السلام قورة المتهم الثاني للمرة الثانية على التوالي.

وبحسب قرار إحالة المتهمين لمحكمة الجنايات، فان المتهم محمد نصر الدين علام بصفته موظفا عموميا وزير الموارد المائية والري، حاول أن يحصل لغيره بدون وجه حق على ربح من أعمال وظيفته، باستغلال اختصاصه الوظيفي لتحويل نشاط استغلال الأرض المملوكة للشركة المصرية الكويتية لاستصلاح الأراضي والإنتاج الحيواني والداجني، (الخاصة بالمتهم الثاني أحمد عبد السلام قورة) ،بمساحة 26 ألف فدان بمنطقة العياط، من نشاط استصلاح زراعي إلى النشاط العمراني دون وجه حق، مما تسبب في إهدار 37 مليار جنيه، و126 مليون جنيه من المال العام، بعد سماح الأول بتحويل نشاط الأرض من زراعي إلى عمراني.