الثلاثاء 29 سبتمبر 2020...12 صفر 1442 الجريدة الورقية

قاضي "أحداث مجلس الوزراء" للدفاع: "هو كان فيه تأمين أصلا"

حوادث
إحدى جلسات قضية مجلس الوزراء - صورة أرشيفية

رمضان أحمد


رد قاضى أحداث مجلس الوزراء على ما أثاره الدفاع، قائلًا: "هو كان فيه تأمين أصلًا؟"، مؤكدًا أن الجميع يعلم أن قوات الجيش والشرطة كانت متواجدة بكثافة أثناء الواقعة ومن المستحيل اختراقهم.اضافة اعلان


وذلك بعد أن نفى دفاع المتهم 73 بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مجلس الوزراء" فى مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، قدرة المتهمين على اختراق قوات الأمن التي كانت مكلفة بتأمين مقر مجلس الوزراء خلال الأحداث.

والجدير بالذكر أن المحكمة قضت، فبراير الماضى، بمعاقبة 229 متهمًا "غيابيًا" بالسجن المؤبد، إلى جانب معاقبة 39 متهمًا حدثا بالسجن لمدة 10 سنوات، إلى جانب إلزام المتهمين بدفع غرامة قدرها 17 مليون جنيه متضامنين.


كانت النيابة، قد أسندت للمتهمين عددًا من التهم منها التجمهر وحيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف والتعدي على أفراد من القوات المسلحة والشرطة وحرق المجمع العلمي والاعتداء على مبان حكومية أخرى منها مقر مجلس الوزراء ومجلسا الشعب والشورى.