الإثنين 26 أكتوبر 2020...9 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

«المجاهيل».. رحلة البحث عن أصحاب جثث مجهولة بمشرحة مستشفى بلبيس العام

حوادث 637056967161231572_326
رحلة البحث عن أصحاب جثث مجهولة بالشرقية

سامح المغازى

رغم مرور أيام على واقعتي العثور على جثة شاب وفتاة مجهولي الهُوية بنطاق العاشر من رمضان بالشرقية فإن مشرحة مستشفى بلبيس العام ما زالت تحتفظ بهما، ولم يتم العثور على ذويهما حتى الآن.اضافة اعلان


بدأت الواقعة بتلقي اللواء إبراهيم عبد الغفار، مساعد الوزير مدير أمن الشرقية، إخطارًا من إدارة البحث الجنائي بعثور الأهالي على جثتي شاب وفتاة مجهولي الهُوية تم العثور عليهمأ بطريق رئيسي بنطاق مدينة العاشر من رمضان.

اقرأ أيضًا.."جنايات الزقازيق" تعاقب مواطنا بالمؤبد لهتك عرض طفل

وتم نقلهما لمشرحة مستشفى بلبيس العام، وكلف اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث للوصول لهُوية المتوفين وظروف وملابسات وأسباب وفاتهما.

من جانبه أكد مصدر طبي مسئول بمديرية الصحة بالشرقية في تصريحات خاصة، أنه بمجرد استلام مصلحة الطب الشرعي لبعض الجثث مجهولة الهُوية تبقى في عهدة جهات رسمية منذ بداية اكتشافها حتى إنهاء إجراءات دفنها.

اقرأ أيضًا.."غراب" لـ "وزير القوى العاملة": بشكرك على مجهوداتك الكبيرة لخدمة الشباب

وتابع: "الجثث المجهولة تتناقلها مصلحة الطب الشرعي التابعة لوزارة العدل والنيابة العامة ووزارة الصحة حتى تتوارى تحت التراب، ويتم تسميتها بين خبراء الطب الشرعي باسم "المجاهيل".

وأوضح أنه يسحب منها تحليل الحمض النووي "DNA" والاحتفاظ به، مشيرًا إلى أنه في حالة التعرف على ذويه يتم تسليمها فورًا إنما في حالة عدم الوصول لأى أحد من أسرته يتم التحفظ عليها لمدة لا تزيد على شهرين قبل دفنهم بمقابر الصدقة.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟