السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الاستماع لشهود الإثبات بـ "أحداث مجلس الوزراء"

حوادث
إحدى جلسات قضية مجلس الوزراء - أرشيفية

رمضان أحمد


أكد شاهد ضابط بفرقة المظلات بالقوات المسلحة، أنه كان متواجدًا أثناء واقعة إحراق المجمع العلمي، واصفًا المتعدين على المبنى بأنهم مجموعة من الشباب "الموجه" الذين استهدفوا كذلك إضرام النيران بالمباني الملحقة بالمجمع العلمي؛ بهدف نشر الفوضى - على حد قول الشاهد.

اضافة اعلان
وذلك أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، في إعادة محاكمة 16 متهمًا، بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ "أحداث مجلس الوزراء".

وتابع: إن المتظاهرين الذين تم إلقاء القبض عليهم كان بحوزتهم آنذاك زجاجات مولوتوف عديدة، إلى جانب أسطوانات غاز وأسلحة بيضاء، قصدوا من خلالها التعدي على قوات الجيش بالأحداث محل القضية.

والجدير بالذكر، أن المحكمة قضت فبراير الماضي، بمعاقبة 229 متهمًا "غيابيًا" بالسجن المؤبد، إلى جانب معاقبة 39 متهمًا "أحداث" بالسجن لمدة 10 سنوات، إلى جانب إلزام المتهمين بدفع غرامة قدرها 17 مليون جنيه متضامنين.

كانت النيابة، قد أسندت للمتهمين عددًا من التهم، منها التجمهر وحيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف والتعدي على أفراد من القوات المسلحة والشرطة وحرق المجمع العلمي والاعتداء على مبان حكومية أخرى، منها مقر مجلس الوزراء ومجلسا الشعب والشورى.