الخميس 26 نوفمبر 2020...11 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

أول تحرك برلماني بعد واقعة وفاة رضيع الدقهلية

سياسة Screenshot_20
صورة مكان الواقعة

محمد المنسي _ محمد حسني

طالب جون طلعت، عضو مجلس النواب، بضرورة مراجعة كافة التشريعات الخاصة بالطفل، لاسيما وأن عقوبات الإهمال الواردة في القوانين المعمول بها حاليا ليست رادعة على الإطلاق. اضافة اعلان


ووصف النائب، واقعة ترك زوجين لرضيعهما صاحب الـ4 أشهر، وحيدا لمدة 9 أيام، دون إطعام حتى مات، بقرية كفر الفقهاء التابعة لمركز ومدينة طوخ بالقليوبية، بأنها جريمة إهمال متكاملة تحتاج إلى الردع الكامل والتوعية المستمرة بحقوق الطفل في وسائل الإعلام.

وأشار جون طلعت، إلى أن مثل هذه الحالات من الإهمال في قانون الطفل لم تعالج بالشكل المنضبط، خاصة أن عقوبات الإهمال التى تعرض حياة الأطفال للخطر والوفاة ليست رادعة.

ولفت النائب، إلى أن الواقعة تستوجب أيضا الإسراع في إقرار تعديلات قانون الأحوال الشخصية، خاصة أن القانون الحالي به العديد من الإشكاليات التي لا تضبط العلاقة الجيدة من أفراد الأسرة، مشددا على أن الخلافات والإهمال الأسري تحتاج لردع قانوني حفاظا علي حقوق الأطفال.

وشدد عضو مجلس النواب، على أهمية الدور التوعوي للمجلس القومي للمرأة ووسائل الإعلام مع الأخذ في الاعتبار ضرورة مواجهة كل أشكال الإهمال لما له تداعيات سلبية على الطفل والأسرة والمجتمع.