الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

%40 خسائر لشركات المقاولات بعد التعويم ورفع أسعار الوقود

اقتصاد
اتحاد مقاولى التشييد والبناء

محمود يونس


قال المهندس شمس الدين يوسف عضو مجلس إدارة اتحاد مقاولى التشييد والبناء، أن قطاع المقاولات من أكثر القطاعات التي تأثرت سلبيا وتضررت من القرارات الحكومية الأخيرة بداية من تطبيق ضريبة القيمة المضافة، والتحرير الجزئي لأسعار الصرف في مارس الماضى، وتعويم الجنيه ورفع أسعار الوقود ورفع أسعار الفائدة بالبنوك، وكل كارثة من هؤلاء تحتاج لتدخل أعلى سلطات الدولة لإنقاذ قطاع البناء والتشييد.
اضافة اعلان

قال شمس الدين، في تصريحات خاصة لـ"فيتو"، إن شركات المقاولات تتعرض لخسائر فادحة تتراوح ما بين 40_ 50%، وهذا يعنى أن شركات المقاولات ستوقف أعمال تنفيذ المشروعات مضطرة.

اقرأ أيضا.. 
اتحاد المقاولين: المالية مسئولة عن تعطيل العقد المتوازن

وأشار إلى عقد اتحاد مقاولي التشييد والبناء اجتماع مع الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، منذ أسبوعين بهدف إنقاذ القطاع، وصرف فروق أسعار للمقاولين، وأبدى الوزير تعاطفه وتفهمه لمواقف المقاولين ولكن ما هو المخرج القانوني لتعويض هذه الشركات، لافتا إلى استعداد الوزير لمنح مهلة إضافية لشركات المقاولات لتنفيذ المشروعات، وعدم فرض غرامات تأخير عليهم، مشيرا إلى أن العاملين بالقطاع لن يلجئوا للتظاهر والاحتجاج وهناك تواصل مع مجلس الوزراء ولجنة الإسكان بمجلس النواب لبحث تلك الأزمة.

تابع..
اتحاد المقاولين يطالب باجتماع عاجل مع رئيس الوزراء لبحث مشكلات القطاع