الأربعاء 30 سبتمبر 2020...13 صفر 1442 الجريدة الورقية

وزير الصناعة: التكامل الاقتصادي مع الدول العربية والأفريقية ضرورة

اقتصاد
المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

آيات الموافى


أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن تحقيق التكامل الاقتصادي بين مصر ومختلف الدول العربية والأفريقية اصبح ضرورة ملحة في ظل توجه دول العالم نحو إقامة التكتلات والتحالفات الاقتصادية،مؤكدا أن مصر تفتح ذراعيها للتعاون الجاد القائم على تحقيق المصلحة والمنفعة لكل الأطراف.اضافة اعلان


وقال أن الوزارة تدعم هذا التوجه من خلال عضويتها في اتفاقية التجارة الحرة العربية (جافتا ) وكذا انضمام أكبر 3 تكتلات أفريقية في تجمع واحد وهي الكوميسا والسادك وتجمع شرق أفريقيا.

جاء ذلك خلال توقيع بروتوكول تعاون بين جهاز التمثيل التجاري المصري والاتحاد العربي لمنتدي الاقتصاد والأعمال التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية.

وقع البروتوكول كل من الوزير مفوض تجاري، على الليثي وكيل أول الوزارة ورئيس جهاز التمثيل التجاري ورؤوف أبو زكي الأمين العام للاتحاد العربي لمنتدي الاقتصاد والأعمال.

وقال الوزير أن هذا البروتوكول يستهدف تشجيع التجارة البينية والتعاون بين القطاع الخاص العربي وتحقيق التكامل بين الشركات والمؤسسات والأفراد في البلدان العربية والأفريقية،لافتا إلى أهمية مساندة الشركات المصرية للدخول في أسواق جديدة واستفادة الاقتصاد المصري من خبرة الاتحاد في مجال الترويج والاستثمار في البلدان العربية والوصول إلى الأسواق الأجنبية من خلال شبكة العلاقات التي يملكها في اوساط مؤسسات الأعمال العربية والأجنبية الأمر الذي يعزز التواصل بين المصدرين المصريين والأسواق الخارجية خاصة الأفريقية منها.

وأشار إلى أنه تم إعادة هيكلة دور جهاز التمثيل التجاري ليقوم بدور أكثر فاعلية في خدمة إستراتيجية الوزارة لزيادة معدلات التصدير وجذب المزيد من رءوس الأموال للاستثمار في مصر خلال المرحلة المقبلة، لافتًا إلى أنه تقرر إنشاء 5 مكاتب تجارية جديدة في كل من جيبوتي وتنزانيا وكوت ديفوار وغانا واوغندا بهدف دعم العلاقات الاقتصادية لمصر مع هذه الدول، وذلك ضمن إستراتيجية الوزارة لفتح روافد جديدة للتعاون الاقتصادي بين مصر ودول القارة السمراء.