الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

غروفن وشلّ تطلقان مبادرة لتنمية الشّركات الصّغيرة والمتوسّطة في المنطقة

اقتصاد
مؤسّسة شلّ

سمير طنطاوى


أعلنت اليوم مؤسّسة شلّ وشركة غروفن/ الشّركة الرائدة في التّمويل التنموي للشّركات الصغيرة والمتوسّطة، عن إطلاق مبادرة "نمو" لتوفير الدّعم المالي والاستراتيجي لقطاع الشّركات الصّغيرة والمتوسّطة في منطقة الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا.اضافة اعلان


وتهدف المبادرة إلى دعم قطاع الشّركات الصغيرة والمتوسّطة في المنطقة، باعتبارها المحرّك الرئيسي للعمالة المستدامة، من خلال توفير الدعم التجاري والفني، وتخصيص مبلغ مستهدف يتجاوز 100 مليون دولار أمريكي لتمويل الشركات المتنامية، بهدف خلق أكثر من15.000 فرصة عمل مستدامة، وتحسين سبل العيش لـ195.000 فرد من المجتمع، بالإضافة إلى تقديم دعم الأعمال التجارية لأكثر من 600 شركة صغيرة ومتوسطة مستدامة في الأردن ومصر والعراق والمملكة العربية السعودية وعمان.

وتعاني منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حاليا أعلى معدلات البطالة الإقليمية في العالم (أكثر من 10٪) وتأتي تقديرات البنك الدولي بأن الدول العربية تحتاج إلى توفير أكثر من 100 مليون فرصة عمل جديدة بحلول عام 2020، لضمان تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة والنمو الاقتصادي، ويمكن لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة أن يكون محركًا رئيسيا لخلق فرص عمل مستدامة، لكن كما أظهرت أبحاث حديثة أجرتها شركة هارتس أند مايند ستراتيجيز أن السوق في المنطقة تفتقر إلى الموارد الحيوية التي يحتاجها الرياديون لتحقيق النجاح، ومن أهمّها الوصول إلى الدعم المالي، والحصول على مهارات العمل والتدريب، والروابط مع سلاسل الإمدادات.

تسعى مبادرة "نمو" إلى معالجة هذه الحواجز من خلال توفير رأس مال مدروس المخاطر من خلال تقديم قروض تتراوح بين 100.000 دولار أمريكي إلى مليوني دولار، بناءً على جدوى خطة عمل الشركات الصغيرة والمتوسطة، وليس بناءً على توفر الضمانات اللازمة، بالإضافة إلى دعم الأعمال التجارية في مرحلة ما قبل وما بعد الاستثمار لمساعدة الرياديين في تطوير وتنفيذ استراتيجيات النمو الفعالة.