الثلاثاء 4 أغسطس 2020...14 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

سحر نصر تناقش مع وفد من البنك الإسلامي إعداد استراتيجية التعاون

اقتصاد
سحر نصر

دينا عز الدين


استقبلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، محمد الساعاتي، مدير إدارة برامج الدول بالبنك الإسلامي للتنمية ومستشار نائب رئيس البنك، والوفد المرافق له، حيث تم بحث أولويات ومجالات التعاون المشترك المستقبلي بين مصر والبنك.
اضافة اعلان

واستهلت الدكتورة الوزيرة، اللقاء، بتقديم شكرها وتقديرها للوفد وللبنك الإسلامي للتنمية على جهوده المستمرة في دعم التنمية في مصر.

وناقشت الدكتورة الوزيرة، العلاقة بين مصر والبنك الإسلامي للتنمية الذي يسهم في تمويل العديد من المشروعات المهمة في مصر بإجمالي تمويلات يصل إلى 2،3 مليار دولار، فضلًا عن مساهمة المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في تمويل شراء منتجات بترولية بمبلغ 3 مليارات دولار.

وتم خلال الاجتماع مناقشة الترتيبات الجارية على الجانبين لإعداد استراتيجية تعاون جديدة لا سيما في ظل ما شهدته محفظة التعاون مع البنك من تحسن ملحوظ خلال الشهور الماضية، وفى هذا الإطار أوضحت الدكتورة الوزيرة، أن ميزة هذه الاستراتيجية أنه يتم إعدادها بعد حصول برنامج الحكومة على ثقة مجلس النواب.

وشددت الدكتورة الوزيرة على أن يكون على رأس هذه الاستراتيجية مشروعات برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، وذلك في إطار ما توليه الحكومة من أهمية لمشروعات شبه جزيرة سيناء، ولما ستحققه هذه المشروعات من تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لسكان سيناء، وفى هذا الإطار، أعرب الوفد عن حرص البنك الإسلامي للتنمية على مساهمته في تنمية شبه جزيرة سيناء والتي تحتل مكانة خاصة لديه، كما تم بحث أن تتضمن الاستراتيجية المشروعات ذات الطابع الاجتماعي مثل مشروع الإسكان الاجتماعي للشباب.

وأشارت الدكتورة الوزيرة إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاهتمام بالزراعة كركيزة أساسية للاقتصاد الوطني وتحقيق نهضة زراعية لمصر تُمكنها من استيعاب النمو السريع للسكان وإدارة تزايد الاحتياجات الغذائية، ودعت الوزيرة البنك إلى المساهمة في تمويل مشروع الصوب الزراعية في إطار مشروع 1.5 مليون فدان والتي تؤدي إلى الحفاظ على البيئة وجودة الحياة للمواطن.

وناقشت الدكتورة الوزيرة، الترتيبات النهائية لإنشاء مكتب للبنك بالقاهرة، مؤكدة أن هناك حرصًا من القيادة السياسية على إنشاء هذا المكتب، والذي من شأنه توسع البنك في عملياته في مصر، وفى هذا الإطار، أعرب مستشار نائب رئيس البنك عن اهتمامه وحرصه على إنشاء مكتب للبنك بالقاهرة، موضحًا أنه سيكون إضافة كبيرة ويسهم في توطيد العلاقة مع مصر التي تعد واحدة من أكبر المساهمين في رأسماله.

وفى نهاية الاجتماع، أكدت الدكتورة الوزيرة دعم وترحيب وزارة التعاون الدولي بتعزيز أطر التعاون المستقبلي بين مصر والبنك الإسلامي للتنمية.

استطلاع رأى

هل تتوقع وصول إصابات كورونا إلي صفر في الأيام المقبلة؟