الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

ارتباك في السوق السوداء بسبب تراجع سعر الدولار في البنوك

اقتصاد
صورة ارشيفية

عمرو عامر


أدى انخفاض الدولار بالبنوك خلال الفترة الماضية إلى ارتباك في السوق السوداء فامتنعت بعض شركات الصرافة العاملة في السوق الموازية عن شراء الدولار خوفًا من استمرار هبوطه.

وقال مدير إحدى شركات الصرافة بمنطقة وسط القاهرة إن 90% من شركات الصرافة تقوم بتحويل متحصلاتها للبنوك وتحويلها بالأسعار التي يحددها البنك المركزي المصري.

وأضاف أن شركات الصرافة تعمل حاليا بالأسعار الرسمية خوفا من هبوط الدولار الأمر الذي يكبدهم خسائر فادحة في حالة شرائهم للعملة بسعر أعلى من أسعار البنوك.

وأشار إلى أن الإقبال على البنوك حاليا في زيادة كبيرة، لافتا إلى أن سعر الدولار بشركات الصرافة يبلغ نحو17.95 جنيهًا للشراء و18 جنيهًا للبيع.

وقال عاكف المغربى، نائب رئيس بنك مصر، إن الإقبال على العملة الصعبة ارتفع بشكل كبير مع بداية تعاملات اليوم الخميس، عقب نزول سعر الدولار لـ17.95 جنيها.

وأضاف المغربي لـ"فيتو" أن الدولار سيواصل هبوطه خلال الفترة المقبلة لعدة أسباب مهمة منها توافر الدولار بالبنوك بشكل كبير وسد احتياجات جميع العملاء.

وأشار نائب رئيس بنك مصر إلى أن كلما توافر الدولار بالبنوك فالانخفاض مستمر، وهو ما يحدث بالسوق حاليًا، لافتًا إلى أن مصرفه انتهى من قوائم الانتظار على الدولار ودبّر نحو مليار دولار لعمليات استيرادية سواء ضرورية أو غيرها.

وشهد الدولار تراجعًا ملحوظًا خلال الأيام القليلة الماضية بفعل الأخبار الإيجابية عن الاقتصاد المصري وإشادات المؤسسات العالمية بقرارات الحكومة الاقتصادية.