الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«يا خبر أبيض».. رحيل مصطفى الكيلاني أسطورة الترسانة «بروفايل»

رياضة

محمد وردة


توفي ظهر اليوم الأربعاء، مصطفى الكيلاني رئيس مجلس إدارة نادي الترسانة ولاعب النادي الأهلي سابقًا، عن عمر ناهز 67 عامًا، بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة، نقل على إثرها إلى مستشفى الجلاء العسكري ليلفظ أنفاسه الأخيرة.

ولد مصطفى الكيلانى في ألماظة عام 1950، ليبدأ مشواره الكروي مع نادي ألماظة بمصر الجديدة، قبل أن ينتقل للنادي الأهلي عام 1970 ولعب لفرق الأشبال والناشئين بالقلعة الحمراء إلى أن وصل للفريق الأول وتدرب تحت قيادة المدرب المجري هيديكوتي والجيل الرائع للأهلي في الثمانينات، والكابتن محمود الجوهري بفريق الأمل بالنادي الأهلي والذي كان يضم عددا كبيرا من النجوم أبرزهم ثابت البطل، وحازم خالد، وماهر همام، وعلي زيوار، لينتقل إلى نادي الترسانة عام 1980، ليسطر تاريخا كبيرا مع قلعة الشواكيش.

وبعد اعتزاله الكرة اتجه للعمل الإداري، وتدرج في المناصب المختلفة بمجلس إدارة قلعة الشواكيش قبل أن يتولى رئاسة النادي لمدة 8 أشهر عقب رحيل حسن فريد لاتحاد الكرة.

وفي عام 1985، التحق بالتعليق الرياضى، حيث عمل كمعلق كروى باتحاد الإذاعة والتليفزيون ليصبح واحد من أشهر المعلقين في تاريخ الكرة المصرية، حيث عرف عنه جملته الشهيرة "يا خبر أبيض" و"جوه الجون"، بالإضافة إلى نبرة صوته المميزة، كما شهدت مباراة الأهلي والنصر في الموسم الماضي موقفا طريفا للراحل، عندما رن هاتفه بنغمة "تسلم الأيادي" في واقعة انتشرت بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي.

قضى الراحل مصطفى الكيلاني ما يقرب من 37 عاما في خدمة نادي الترسانة، حيث كان يتواجد بصفة يومية داخل جدران قلعة الدراويش، قبل أن يخوض انتخابات النادي الأخيرة على مقعد الرئاسة، إلا أنه لم يحالفه التوفيق.