الأحد 20 سبتمبر 2020...3 صفر 1442 الجريدة الورقية

انفراد.. الجهات الرقابية تبحث عن 360 ألف دولار سلفة أجيري من اتحاد الكرة

رياضة اجيري
خافيير اجيري المدير الفني السابق للمنتخب الوطني

360 ألف دولار هي قيمة السلفه التي حصل عليها المكسيكي خافيير أجيري أثناء توقيعه علي عقد تدريب الفريق الوطني لكرة القدم في أعقاب رحيل الأرجنتيني هيكتور كوبر وهو المبلغ الذي تبحث عنه الآن الجهات الرقابية وتحديد المسئول عنه لرد المبلغ لخزينة الاتحاد.

اضافة اعلان
 

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم في أغسطس 2018 قد أبرم تعاقدا مع المكسيكي خافيير اجير لتولي قيادة الفريق الوطني المصري في أعقاب فشل المنتخب في مونديال روسيا 2018 وأتم التعاقد مقابل 120 ألف دولار صافية على أن يتحمل الاتحاد قيمة الضرائب وعلى إثر هذا التعاقد تم صرف مبلغ ثلاثة شهور على سبيل السلفه لأجيري 

 

وعلى الرغم من عدم شرعية السلفة لأسباب كثيرة منها أنه في مثل تلك الحالات يتم صرف مقدم تعاقد يخصم من راتب المدير الفني وليس سلفة فضلا عن أجيري نفسه كانت هناك ضده قضية في إسبانيا واحتمالية ادانته واردة وتوقيع عقوبه عليه.

 

المفاجأة أنه بعد قرار استقالة مجلس ادارة اتحاد الكره برئاسة المهندس هاني ابوريده وإقالة اجييري تم منح المدير الفني إخلاء طرف والسماح له بالسفر إلى بلاده دون تسديد السلفة التي كان قد حصل عليها. 

والاكثر من ذلك أن اتحاد الكره لم يتقدم بشكوى رسميه للفيفا لاسترداد قيمة السلفه التي حصل عليها الرجل. 

وقد أكدت التحقيقات التي جرت في هذا الشأن أن مجلس المهندس أبوريدة يتحمل المسئولية كاملة وجاري التفاوض بشأن قيامهم بسداد تلك السلفة خاصة وأن محاضر مجلس الإدارة لم تثبت صرف هذا المبلغ كسلفة أو حتى مقدم تعاقد. 

وكان المكسيكي خافيير أجيري قد تولى قيادة الفريق الوطني في النصف الأخير من 2018 وقاد المنتخب في بطولة الأمم الأفريقيه التي استضافتها مصر في يونيو 2019 وخرج على إثرها المنتخب من دور ال16 وفي اعقابها تقدم مجلس ادارة الاتحاد باستقالته مع قرار بإقالة الجهاز الفني.